الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
«المطرود» يعد بأيام أفضل في «أولد ترافورد»
«المطرود» يعد بأيام أفضل في «أولد ترافورد»
الثلاثاء 26 أكتوبر 10:15

أنور إبراهيم (القاهرة) 

عاش النجم الفرنسي بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد كابوساً فظيعاً الأحد الماضي، ليس فقط بسبب الخسارة المذلة من ليفربول بخماسية نظيفة، وإنما لأنه تعرض للطرد في هذه المباراة بعد نزوله بربع ساعة فقط، لتعمده التدخل بعنف على اللاعب الغيني نابي كيتا لاعب الريدز. 

واعترف بوجبا بأنه لم يكن سعيداً باستخدام العنف مع هذا اللاعب، بل إنه أبدى أسفه وندمه، بعد أن تعرض لانتقادات عنيفة على تصرفه من خبراء الكرة الإنجليزية ومعلقيها. 

وبعد يوم كامل من الصمت، خرج بوجبا بطل العالم المتوج بمونديال روسيا 2018، عن صمته وكتب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كلمات ليس لها أدنى علاقة بواقعة الطرد، حتى لا يؤجج الجدل مرة أخرى بمناقشات غير مفيدة، وإنما وجه رسالة لجماهير الفريق، على غرار ما فعله كريستيانو رونالدو، وعدهم فيها بأن يبذل أقصى ما في وسعه من أجل انطلاق الفريق من جديد، وقال عبر تويتر: ليس هذا هو الوقت الذي نستدر فيه العطف بشأن مصيرنا، وإنما علينا أن نستيقظ وننهض لكي نجعل غداً يوماً أفضل.
ومن جانبه ذكر موقع جول العالمي بنسخته الفرنسية أن كلام بوجبا لن يحدث أثره المطلوب والإيجابي، إلا إذا كان رد فعل الشياطين الحمر في قادم المباريات واضحاً وفعالاً، إذ أن يونايتد سيواجه فريق توتنهام في الجولة القادمة للدوري الإنجليزي «البريميرليج» وهى عادة ما تكون مواجهة صعبة ومعقدة، والأهم من ذلك أنه سيواجه حامل اللقب مانشستر سيتي في الجولة التالية لها.
وكان العديد من نجوم يونايتد السابقين قد انتقدوا تصرف بوجبا خلال مباراة ليفربول، ووصفوه بعدم المسؤولية وعدم الاحترام، وكان بول سكولز أبرز هؤلاء المنتقدين، إذ قال: كل العالم يعرف إلى أي حد هو لاعب موهوب (يقصد بوجبا).. وكل العالم يثق فيه، وكل مدرب مر على يونايتد منحه ثقته.. لقد منحناه الكثير من الفرص، إلا أنه جاء اليوم الذي يخرج فيه عن النظام والانضباط ويلحق الضرر بفريقه، وهو تصرف غير محترم تجاه مدربه وتجاه زملائه اللاعبين.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©