الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
هاميلتون يقر بأفضلية فيرستابن في لقب فورمولا1
هاميلتون يقر بأفضلية فيرستابن في لقب فورمولا1
الإثنين 25 أكتوبر 20:51

أوستن (أ ف ب)

 لن يتخلّى بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون عن لقبه بسهولة، غير أن سائق مرسيدس أقرّ عقب نهاية جائزة الولايات المتحدة الكبرى للفورمولا1، أن دفة الصراع بينه وبين الهولندي ماكس فيرستابن متصدر ترتيب السائقين، يمكن أن تبتعد أكثر عنه لتميل لمصلحة سائق ريد بول في السباقين التاليين.

 يُطارد «السير» هاميلتون منافسه «ماد ماكس» متأخراً عنه بفارق 12 نقطة «287.50 مقابل 275.50»، عقب حلوله خلفه في المركز الثاني على حلبة أوستن في تكساس، التي استضافت المرحلة السابعة عشرة من البطولة العالمية الأحد. يُعتبر الفارق بين السائقَين ضئيلاً قبل خمسة سباقات من النهاية، غير أن مخاوف هاميلتون تزداد من واقع أن ينجح فيرستابن في توسيع الفجوة بينهما قبيل ساعة الصفر، إيذاناً بانطلاق سباقي مكسيكو في 7 نوفمبر المقبل، والبرازيل في 14 منه.

 قال هاميلتون الساعي للقبه العالمي الثامن وفك ارتباطه مع الأسطورة الألماني ميكايل شوماخر: تصب الحلبتان المقبلتان في مصلحة ريد بول، لذا ستكون الأمور صعبة.

 وتابع ابن ال 36 عاماً: لا أفكر بالأمر في الوقت الحالي، كن سعيداً بالعمل الذي قمت به اليوم وعش اللحظة. وأردف مستذكراً السباق الأميركي: لم نتمتع بالسرعة الكافية، وأنا أتطلع (للسباق التالي) وأتعامل مع كل سباق على حِدة وهناك حلبتان تناسبان ريد بول، لذا سنحاول فقط تقليل نسب قوتهما مقارنة بنا، وسنرى ما إذا كان بإمكاننا القيام بعمل أفضل.

 من ناحيته، لا يتحدث فيرستابن بثقة عمياء عما يمكن أن يكون فوزه التاسع هذا العام، مقابل 5 لهاميلتون، عندما يخوض سباق المكسيك، حيث تعاني سيارات مرسيدس بسبب ارتفاع الحلبة عن سطح البحر (2286 م)، ما يؤثر سلباً على المجموعة الدافعة (المحرك).

 خرق السائق الشاب، البالغ 24 عاماً، على حلبة أوستن هيمنة الصانع الألماني على السباق، في أوّل فوز له في بلاد»العم سام«، والثامن له هذا العام والـ 18 في مسيرته. قال فيرستابن: الفوز لا يمنحني ثقة إضافية، مضيفاً: نحن واثقون جميعاً في الفريق من أنه يمكننا القيام بعمل جيد، لكننا بحاجة إلى تحديد التفاصيل والبدء من جديد في المكسيك لمحاولة الحصول على أفضل ما لدينا من كامل توليفتنا.

 وقد تصب الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها هاميلتون لصالحه، خصوصاً أنّ منافسه الشاب لم يسبق له أن تعايش مع وضع مماثل في مسيرته، إذ لم يجد نفسه في مركز الصياد الذي يطارد اللقب العالمي، لذا من المرجح أن يلعب أسلوب تعامله مع الضغوطات دوراً كبيراً في حسم الصراع. وعرف فيرستابن طريق الفوز باللقب بفضل أسلوبه الذي نجح بفضله في إيقاف الهيمنة المطلقة للبريطاني على الفئة الأولى، ما يشير إلى قدرة سائق ريد بول على التعامل مع الضغوطات مع وصول سباق اللقب إلى ذروته.

 تحدث مدير فريق ريد بول، البريطاني كريستيان هورنر عن ضراوة المنافسة بين السائقَين، قائلاً: كان هذا العام شديد الصعوبة بين الفريقين ولا يوجد أي سبب للاعتقاد بأن المنافسة لن تكون شرسة في السباقين المقبلين».

 وفي مقابل تراجع هاميلتون، يتقدم فريق مرسيدس على الحظيرة النمساوية في السباق للفوز بلقب الصانعين، حيث يتصدر الترتيب الحالي بفارق 23 نقطة (460.50 مقابل 437.50). في القطب الآخر، يبدو نظيره مدير «الأسهم الفضية»، النمساوي توتو وولف بعيداً كل البعد عن اليأس بشأن فرص هاميلتون في الاحتفاظ باللقب، لذا يقول «لا أعتقد أن هناك نمطًا لمن يناسب أي من الحلبات.

وأضاف: نحن بحاجة إلى توخي الحذر، فنحن لا نتأرجح كثيرًا بين الهوس والاكتئاب، لكننا نتطور ونتقدم من ناحية فهمنا للسيارة. وأردف "لم تكن هناك أي لحظة (هذا الموسم) فكرت خلالها: لن نفوز بهذه (البطولة) وأن التعليقات العامة (قبل سباق أوستن) كانت، أنتم تهيمنون الآن، فماذا سيفعل ريد بول؟، ولكن بعد 24 ساعة سلكت (التوقعات) الاتجاه المعاكس، في إشارة إلى فوز فيرستابن بالسباق.

 وأكد وولف، البالغ 49 عاماً، أن الفوز يتعلق في النهاية بالفريق الذي سيتمكن من تحضير أفضل سيارة خلال السباقات الخمسة المتبقية. وختم قائلاً: يتعلق الأمر باستغلال المنتج. أُطلق على السيارة اسم المنتج. كيف نقدم الأداء؟ وهذا ما سيحدث الفارق بين الخسارة والفوز.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©