الجمعة 3 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
«التقييم الجديد» يهدد أنديتنا بفقدان مقعد في «الأبطال 2023»
«التقييم الجديد» يهدد أنديتنا بفقدان مقعد في «الأبطال 2023»
الإثنين 25 أكتوبر 19:43

معتز الشامي (دبي)

في الوقت الذي يشهد فيه الاحتراف الإماراتي تطوراً في مسيرته، تنظيمياً وإدارياً وتسويقياً، باتت أنديتنا مهددة بفقدان مقعد مباشر من المشاركة في نسخة 2023 بعد المقبلة، حيث يحتل «دورينا» الآن الترتيب الخامس على الغرب والتاسع قارياً، بسبب قرار الاتحاد الآسيوي الذي اتخذ منتصف أكتوبر الجاري، بإلغاء نقاط التقييم للدوريات المحترفة عن نسخة 2017، تلك النسخة التي كانت قد شهدت احتلال دورينا صدارة القارة بفضل وصول شباب الأهلي والعين النهائي بنسختي 2015 و2016.

وتفيد المتابعات أن «دورينا» وبعد استبعاد نقاط 2017 بالإضافة لنقاط 2020 التي تم تعطيلها بسبب تأثير جائحة كورونا التي أدت لانسحابات في تلك النسخة، بات في الترتيب التاسع على القارة بعد توقف رصيده عند 55.544 نقطة، بينما يحتل الصدارة الدوري الياباني بإجمالي 100 نقطة، ويحل الكوري الجنوبي في الوصافة بـ94.343 نقطة.

وبحسب توزيع النقاط، فقد «دورينا» أكثر من 14 نقطة كان يمكن أن تضعه ضمن المراكز الـ6 الأولى على القارة، وبالتالي أحد المراكز بين الثالث أو الرابع على الغرب.

وكان الاتحاد الآسيوي يدرس تغيير نظام التقييم، والذي يتم اعتماده بشكل تراكمي كل 4 سنوات، عبر نقاط تجمعها الأندية المشاركة بدوري الأبطال، والتي تمثل الدوري المحترف بالقارة، بحيث يدخل معيار الحوكمة والتنظيم الاحترافي إلى جوار المعيار الفني، بدلاً من اعتماد المعيار الفني فقط والقائم على نتائج المشاركة في دوري الأبطال ومدى نجاح الفرق التي تمثل الدوري المحترف قاريا، في تقديم مردود إيجابي، والمنافسة للوصول لمراكز متقدمة أم لا.

فيما ينتظر أن يتم اعتماد تصنيف نسخة 2022 المقبلة، لتحديد مقاعد الدوريات المحترفة المشاركة في نسخة 2024، بعدما تم تطبيق نظام «التقييم الفردي» لكل نسخة على حدة، بدلاً من النظام الزوجي، الذي كان يعلن التصنيف لكل عامين، والذي يستمر حتى النسخة المقبلة، حيث سبق وحل فيه «دورينا» بالترتيب الرابع على الغرب والسابع قارياً، وبالتالي تم اعتماد مشاركة أنديتنا بواقع فريقين بشكل مباشر، وفريقين في الدور التمهيدي كما هو حال النسخة الحالية، بالإضافة للنسخة المقبلة التي لن تشهد أي تغيير في عدد المقاعد، حيث سيشارك فيها «دورينا» بمقعدين مباشرين لبطل الدوري وبطل الكأس للموسم الماضي، بالإضافة لوصيف وثالث الدوري، اللذان سيدخلان التصفيات التمهيدية للتأهل لدور المجموعات.

بينما سيشارك في نسخة 2023 بناء على التقييم المتوقع صدوره خلال ساعات من الاتحاد الآسيوي، بطل الدوري فقط بشكل مباشر، وسيشارك بطل الكأس بالإضافة لوصيف الدوري، في الدور التمهيدي بسبب فقدان دورينا لمقعد مباشر، بعد تكرار النتائج المتواضعة بالنسبة لأنديتنا التي شاركت في المحفل القاري منذ 2017 وحتى النسخة الحالية، حيث لم ينجح أي فريق إماراتي في بلوغ النهائي القاري منذ 2016.

من جانبه أكد محمد مطر غراب المحلل الفني، ولاعب المنتخب الوطني السابق، أن عدم الاهتمام الكافي من جانب أنديتنا بالمشاركة القارية، الأمر الذي تكرر خلال السنوات الماضية، حملنا الكثير من النتائج السلبية، وبالتالي تضررت سمعة دورينا، فضلاً عن ضياع قيمة تلك المشاركة، والتي كان من نتائجها ضياع مقعد في البطولة.

وقال: «ليس مهماً العدد، فمن الممكن أن نشارك بفريق واحد فقط، لكن المهم أن يصل هذا الفريق، وأن يستعد بشكل جيد للبطولة، ويوفر الأدوات التي تمكنه من السير بعيداً في البطولة لتشريف سمعة الكرة الإماراتية».

وتابع: «هذا التراجع يعتبر ترجمة لتراجع منتخباتنا الوطنية، ونتيجة طبيعية لتراجع الكرة الإماراتية بشكل عام، لغياب التخطيط السليم في الكثير من الجوانب الخاصة بتأهيل اللاعبين واستعداد الأندية بشكل جيد للمنافسات».

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©