الجمعة 3 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
خلافات فيرستابن وهاميلتون تصل مرحلة الذروة
خلافات فيرستابن وهاميلتون تصل مرحلة الذروة
السبت 23 أكتوبر 15:58


أوستن (أ ف ب)

 ارتفعت حدة التوتر بين الهولندي ماكس فيرستابن «ريد بول» والبريطاني لويس هاميلتون «مرسيدس»، قبل خوض معركة في سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم للفورمولا1، على حلبة أوستن، حيث وصف الهولندي منافسه على اللقب بأنه «أحمق غبي» في الجولة الثانية للتجارب الحرة.

 وأثار هاميلتون، بطل العالم، غضب فيرستابن، عندما رفض السماح له بالمرور في إحدى المنعطفات في بداية الجولة الثانية من التجارب الحرة، وكاد يخرجه عن الحلبة، ليشتكى فيرستابن عبر راديو الفريق من أن هاميلتون كان «أحمق غبياً».

 وأنهى فيرستابن الجولة الثانية ثامناً بعدما حل ثالثاً في الأولى. ولم يتطرق هاميلتون إلى الحادث على الإطلاق، واكتفى بالقول: «بشكل عام كان يوماً جيداً ومثمراً، على الرغم من أنه لا يزال هناك عمل يتعين القيام به».

 ويأتي هذا التوتر ليغذي المنافسة القوية على اللقب هذا الموسم بين السائقين، حيث يسعى الأول في سن الرابعة والعشرين إلى لقبه العالمي الأول، فيما يطمح الثاني «36 عاماً» إلى لقبه الثامن، وفض شراكة الرقم القياسي في عدد الألقاب مع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر.

 ويتصدر فيرستابن الترتيب بفارق 6 نقاط أمام هاميلتون قبل ست مراحل من نهاية الموسم. وليست هي المرة الأولى هذا الموسم التي تتوتر فيها الأجواء بين السائقين، فخلال جائزة بريطانيا الكبرى في يوليو الماضي، رفض فيرستابن المنطلق من الصدارة ومطارده المباشر هاميلتون الإذعان أو الاستسلام لبعضهما البعض، فاجتازا حينها عدة منعطفات جنباً إلى جنب قبل أن يحصل الاحتكاك بينهما، حيث اصطدم الإطار الأمامي الأيسر لمرسيدس بالخلفي الأيمن لريد بول عند منعطف «كوبس»، ليخرج «ماد ماكس» عن المسار بسرعة عالية ويصطدم بحواجز الإطارات وتتضرر سيارته، فيما أكمل البريطاني حينها السباق وحقق انتصاره الـ99.

 وفي جائزة إيطاليا الكبرى في سبتمبر الماضي، اعتبر فيرستابن «هو المسؤول الأكبر» عن الحادث الذي حصل في اللفة 26 مع البريطاني، وعوقب بإرجاعه ثلاثة مراكز على خط الانطلاق في السباق التالي «جائزة روسيا الكبرى».

 وبالعودة إلى التجارب الحرة للسباق الأميركي، سيطر سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس على الجولة الأولى أمام زميله هاميلتون، بعدما حقق أسرع لفة بزمن 1:34.874 دقيقة مقابل 1:34.919 للأخير.

 وحل فيرستابن ثالثاً (1:35.806 د) أمام سائقي فيراري شارل لوكلير من موناكو (1:36.334 د) والإسباني كارلوس ساينس جونيور (1:36.508 د). وفي الجولة الثانية، كان المركز الأول من نصيب سائق ريد بول المكسيكي سيرخيو بيريس (1:34.946 د) أمام سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لاندو نوريس (1:35.203 د) وهاميلتون (1:35.310 د) وبوتاس (1:35.360 د).

 واضطر بوتاس إلى تغيير محرك سيارته مع عرضه لعقوبة بإرجاعه خمسة مراكز على خط الانطلاق. وهي المرة السادسة التي يغير فيها بوتاس، المتوج بسباق جائزة تركيا الكبرى قبل أسبوعين، محركه هذا الموسم. ويعاقب السائق في تغييره الرابع للمحرك بإرجاعه عشرة مراكز، وبعدها يعاقب كل تغيير بالإرجاع خمسة مراكز.

 وتعرض البريطاني جورج راسل (وليامز) لعقوبة، بسبب تغيير محركه وسيرجع 10 مراكز على لائحة الانطلاق، كونها المرة الرابعة التي يضطر فيها إلى ذلك هذا الموسم على غرار سائق مارتن أوستن الألماني سيباستيان فيتل الذي أعلن عقوبته الخميس.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©