أبوظبي (الاتحاد)

 أعلن مجلس أبوظبي الرياضي تجديد شراكته مع (آر سي إس سبورت) لثلاث سنوات قادمة، دعماً للنجاحات الكبيرة التي يحققها طواف الإمارات الذي بات أحد أهم السباقات العالمية الكبرى في سلسلة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، ويمثل السباق الوحيد في منطقة الشرق الأوسط ضمن الأجندة الدولية.

وقام بتوقيع الاتفاقية عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وأوربانو كايرو، رئيس مجموعة آر سي إس ميديا جروب، لتعزيز ومواصلة المنجزات المهمة التي استطاع طواف الإمارات تجسيدها على الصعيد العالمي منذ النسخة الأولى التي نشأت بعد دمج طوافي أبوظبي ودبي بحدث عالمي أكبر يغطي جميع إمارات ومعالم الدولة.

ويشهد طواف الإمارات مشاركة 19 فريقاً محترفاً تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات، كما تبث منافساته عبر 200 دولة، وله تأثير مباشر وكبير على تطور ونمو رياضة الدراجات الهوائية على مستوى الدولة والمنطقة بصفة عامة.

من جهته، أكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي على دور الشراكة ومكانتها المهمة في تطوير آفاق العمل المشترك وتعزيز حضور طواف الإمارات في مشهد السباقات العالمية الكبرى، معرباً عن حرصه الكبير لمواصلة الشراكة مع آر سي إس سبورت من أجل تحقيق المزيد من المكتسبات والإنجازات المميزة لرياضة الدراجات التي استطاعت أن تحقق نقلة نوعية في ظل التأثير المباشر لطواف الإمارات.

ونوه بأهمية الشراكة العالمية التي انطلقت منذ البدء بطواف أبوظبي وانتقلت بشكل موسع لطواف الإمارات، كما أسهمت الشراكة بانعكاس إيجابي على برامجنا ومبادرتنا الطموحة لترسيخ الثقافة الرياضية وتشجيع عموم فئات المجتمع على ممارسة رياضة الدراجات، لما تمثله من استدامة حقيقية لنمط حياة صحية مثالية، ودورها الكبير في تحسين اللياقة البدنية في المجتمع، كما أشار إلى أن طواف الإمارات يساهم في نقل المعالم المبهرة والتضاريس الجغرافية ومسيرة التقدم والازدهار لوطننا الحبيب للعالم بأسره.

بدوره قال باولو بيلينو العضو المنتدب والمدير العام لـ «آر سي إس سبورت»: «تستمر العلاقة الراسخة مع مجلس أبوظبي الرياضي، بعد النجاحات التي تحققت معاً في السنوات الماضية، بداية من طواف أبوظبي وصولاً لطواف الإمارات الذي أصبح السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، المفضل لدى نخبة الدراجين العالميين والفرق الكبرى، وهو ما يثبته الحدث في كل عام وما يبرزه من جمالية كبيرة لمعالم الإمارات وحجم المشاهدة التلفزيونية التي يحققها من خلال بث الطواف عبر 200 دولة، معرباً عن تطلعاته بنسخة استثنائية مميزة في عام 2022.