أنور إبراهيم (القاهرة)


شهد برشلونة الإسباني بداية موسم أشبه بـ «الكابوس»، بهزيمتين متتاليتين في الجولتين الأولى والثانية لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال «الشامبيونزليج»، وهزيمة لاحقة مؤخراً صفر-2 من أتليتكو مدريد، أعقبها التراجع إلى المركز التاسع في الدوري الإسباني «الليجا».
تلك المحصلة المخيبة للآمال، أصابت النجم الكاميروني المعتزل صامويل إيتو لاعب الفريق السابق بالحزن الشديد على ما يحدث للنادي «الكتالوني» هذا الموسم، بخلاف المشكلات الاقتصادية التي يعاني منها النادي منذ أشهر عدة.
واعترف إيتو أحد أساطير الكرة العالمية ونجم «البارسا السابق»، بأن مشاهدة الفريق الذي يقوده المدرب الهولندي رونالد كومان، في الفترة الأخيرة تصيبه بالحسرة والألم. 

وقال النجم السابق لمنتخب الكاميرون الملقب بـ «الأسود التي لا تقهر»، خلال احتفال أقامته صحيفة «ديللو سبورت دي ترينتو» في إيطاليا، إنه من الصعب عليه وعلى كل من يعشق «البارسا»، تصور إمكانية خروج هذا الفريق من مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، مشيراً إلى أنه يتمنى من كل قلبه أن ينجح برشلونة في إصلاح موقفه سريعاً والتأهل إلى دورالـ16 في البطولة الأوروبية. 

وأضاف: أنتظر باهتمام بالغ وشغف مباراة «كلاسيكو الكون» بين ريال مدريد وبرشلونة، والتي ستقام يوم 24 أكتوبر الجاري، لعلها تكون نقطة تحول وانطلاقة جديدة للفريق «الكتالوني»، بوصفها مباراة خاصة جداً وفريدة. ودعا اللاعبين إلى ضرورة الاستفادة منها، من أجل تغيير حال الفريق هذا الموسم. 

وقال: نحن اللاعبين القدامى الذين شاركوا في مثل هذه المباراة، نعرف جيداً أنها أهم وأجمل مباراة في العالم، والفائز بها ترتفع معنوياته إلى «عنان السماء»، ويستكمل الموسم بقوة. 

واعترف إيتو في ختام حديثه، بأنه رغم مشاركته في أكثر من مباراة نهائية في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج»، إلا أنه يرى أنه لا مثيل لـ «الكلاسيكو» الإسباني بين الكبيرين برشلونة وريال مدريد.
يذكر أن إيتو المولود في 10مارس1981 «40 عاماً» لعب لأكثر من 10 أندية و أبرزها برشلونة وإنتر ميلان ومايوركا وتشيلسي وأنطاليا سبور.
ولعب مع منتخب الكاميرون 118 مباراة وسجل 56 هدفاً، وفاز معه بكأس الأمم الأفريقية مرتين، واعتزل الكرة في سبتمبر 2019، وهو أكثر اللاعبين الأفارقة حصولاً على لقب أفضل لاعب أفريقي «4 مرات».
وعلى صعيد الأندية، حصل إيتو مع برشلونة على بطولة «الليجا» 3 مرات و«الشامبيونزليج» مرتين، بينما حصل مع إنتر ميلان على الدوري الإيطالي مرة ومثلها دوري الأبطال.