علي معالي (الشارقة)

لن يكون البرازيلي كايو لوكاس ضمن خيارات عبد العزيز العنبري مدرب فريق الشارقة خلال مباراتي عجمان في كأس المحترفين لكرة القدم يومي 15 و25 أكتوبر الجاري.

ومن المتوقع أن يستمر الغياب عن لقاء النصر بدوري أدنوك للمحترفين المقرر لها 22 من أكتوبر باستاد الشارقة في الجولة السابعة، حيث يعاني اللاعب من إصابة حيث يخضع للعلاج من الإصابة التي لحقت به بالتواء في مفصل الكاحل، وحدثت بها بعض الأورام مما يقتضي راحته لمدة أسبوعين، انقضى منها أسبوع واحد وبقى 7 أيام أخرى ليبدأ بعدها مرحلة التأهيل للفترة المقبلة.

وهناك أكثر من لاعب بديل لكايو أبرزهم خالد باوزير الذي يقوم بعدة أدوار سواءً في خط الوسط أو في الهجوم، وهو من الأسلحة المهمة التي يعتمد عليها المدرب في حال غياب عنصر مهم من عناصر الوسط أو الهجوم.

وفيما يخص ماجد سرور في مرحلة تأهيل حالياً ويحتاج إلى 15 يوماً، لكي يعود بشكل جيد للملاعب، حيث تعتبر عودة ماجد إضافة قوية لخط الوسط، الذي يتواجد بين صفوفه هذا الموسم مجموعة جيدة من اللاعبين خاصة شوكوروف وماجد راشد ومحمد عبدالباسط وخالد باوزير، إضافة إلى البرازيلي برنارد دوارتي.

من جانب آخر، لعب سيف راشد مهاجم الشارقة 9 دقائق فقط هذا الموسم في 6 مباريات، وهو رقم لا يليق بلاعب في حجم وقوة سيف راشد، وهذه الدقائق التي لعبها «سيف الملك» لا تؤكد على أنه يقاتل من أجل التواجد في تشكيلة الفريق الأساسية في المباريات.

في موسم 2018-2019، عندما قدم البرازيلي إيجور كورونادو الذي انتقل حالياً للعب في صفوف الاتحاد السعودي، اعتقد الساحر إيجور أن سيف راشد لاعباً أجنبياً بالفريق وظل لفترة طويلة على هذا الاعتقاد نظراً للروح العالية والقوة التي كان عليها سيف الذي كان واحداً من العناصر التي حققت الفرحة في ذاك الموسم باستعادة لقب الدوري والتتويج كذلك بالسوبر.

وفي العام التالي، أصيب سيف راشد وابتعد عن الملاعب لفترة طويلة، ولكنه لم يستطع منذ 2018-2019 أن يستعيد عافيته وقوته التي كان عليها في السابق، وكانت هناك روح تحدٍ كبيرة بين المدرب العنبري وسيف من خلال رغبة المدرب في تحفيز اللاعب، ولكن هذا الموسم ما زال سيف بعيداً عن المأمول منه، واستطاع لوان بيريرا البرازيلي المقيم أن يضع بصمته ومكانته في موقع سيف راشد، والذي تنتظره ليس فقط جماهير «الملك».

شارك سيف هذا الموسم بدوري أدنوك للمحترفين في مباراة عجمان الأخيرة، والتي خسرها «الملك» بهدف دون رد، وخلال فترة التوقف الحالية أصبح سيف مطالباً بأن يقنع الجهاز الفني بما يقدمه حتى يكون له التواجد المهم في تشكيلة الفريق في بقية مباريات الموسم.