أنور إبراهيم (القاهرة)

كشفت صحيفة ماركا النقاب عن أن نادي ريال مدريد الإسباني وضع اللاعب الشاب تشواميني (21سنة) لاعب موناكو ومنتخب الديوك، كهدف أساسي لتدعيم خط وسطه في الصيف القادم.

وتصدرت صورة النجم الشاب غلاف الصحيفة صباح اليوم بعنوان كبيريقول: هدف مدريد القادم، والمعروف إن ماركا تعتبرمن أهم وأكبر الصحف الإسبانية الموالية للنادي الملكي. وقالت الصحيفة إن الميرينجي يتابع أداء هذا اللاعب منذ فترة طويلة، وأشاد مسؤولوه بأدائه الرائع أمام منتخب إسبانيا في مباراة نهائي دوري الأمم الأوروبية، والتي انتهت بفوز الديوك 2/1.

وكانت بدايات هذا اللاعب في مركز تدريب نادي بوردو، ثم إنتقل إلى موناكو في 2020 مقابل 18 مليون يورو، بينما تبلغ قيمته السوقية الحالية 35مليون يورو وقد تزيد على ذلك نظراً لدخول أندية أخرى في المنافسة مع الريال، للحصول على خدمات هذا اللاعب، منها يوفينتوس وتشيلسي.

وكان تشواميني محظوظاً بغياب نجولو كانتي عن المنتخب للإصابة، ثم إصابة أدريان رابيو أثناء البطولة، فلعب أساسياً في وسط الملعب إلى جوار بول بوجبا، وأجاد ولفت إليه الأنظار بشدة، وأثبت قدرته على اللعب تحت ضغط البطولات الكبرى رغم صغر سنه. وفي سياق متصل، نوّهت الصحيفة إلى أنه ليس معنى اهتمام الريال بلاعب الوسط تشواميني، أنه صرف النظر عن المهاجم الشاب كيليان مبابي الذي ينتهي عقده مع باريس سان جيرمان في يونيو القادم، بل حقيقة الأمر أن النادي الملكي يسعى بقوة إلى عقد اتفاق مع مبابي في يناير القادم من أجل الحصول على خدماته مجاناً في الصيف القادم.

وأضافت الصحيفة إن الريال لا يتجاهل الملفات الأخرى مثل تشواميني، إذ أنه بحاجة ماسة إلى وجوده، نظراً لأن البرازيلي كاسيميرو هو اللاعب الوحيد في خط وسط البلانكوس القادر على افتكاك الكرة من المنافسين، وهو الدور الذي يجيده أيضاً تشواميني. واختتمت الصحيفة تقريرها بأن عقود بعض اللاعبين الكبار مثل مارسيلو وجاريث بيل وإيسكو باتت قريبة من الانتهاء مايسمح للنادي بتوفير رواتب ضخمة يحصل عليها هؤلاء اللاعبون، ما يتيح الفرصة للتعاقد مع نجوم جدد.