أنور إبراهيم (القاهرة)

 لم يكن فوز منتخب فرنسا ببطولة دوري الأمم الأوروبية، بعد تغلبه على منتخب إسبانيا 2/1 في المباراة النهائية، مجرد فوز رياضي فقط، وإنما مثّل مكسباً مادياً كبيراً، حيث سيتلقى الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، من الاتحاد الأوروبي "يويفا" مبلغ 5. 10 مليون يورو، منها جزء للاعبين.

 وذكر راديو «مونت كارلو سبورت» إن مبلغ الـ 6 ملايين يورو الذي يمثل قيمة مكافأة الفريق الفائز بالبطولة، سيحصل منه اللاعبون وجهازهم الفني على مكافآتهم، بعد خصم نفقات السفر والإقامة والإعاشة، خلال مراحل البطولة المختلفة، أي حوالي مليون يورو.

 وكشف الراديو النقاب عن أن اللاعبين وجهازهم الفني سيحصلون على 30 % من مبلغ الخمسة ملايين المتبقية، بواقع 55 ألف يورو لكل فرد، وهو نفس مبدأ التقسيم الذي سار عليه الاتحاد الفرنسي لكرة القدم خلال بطولة " يورو 2020"، ومن قبلها مونديال روسيا 2018.

 وأشار الراديو إلى أن نويل لوجريه رئيس الاتحاد الفرنسي كان حريصاً كل الحرص على إرضاء اللاعبين إلى أقصى درجة، وإشعارهم بالدور المهم الذي لعبوه من أجل الفوز ببطولة مهمة، وبأن الاتحاد يراعي مصالحهم.

 أما فيما يتعلق بالميداليات، فهناك 40 ميدالية تم توزيعها على الـ 23 لاعباً، الذين كانوا في قائمة المباراة النهائية ومباراة نصف النهائي، بينما الـ 17ميدالية الأخريات تم توزيعها على الأطقم الفنية والطبية والإدارية للمنتخب، بينما لم يحصل أي لاعب من الذين شاركوا في الأدوار الأولى لهذه البطولة مثل نجولو كانتي وأوليفييه جيرو على أي ميدالية.