دبي (الاتحاد)

انطلقت مساء اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي فعاليات «سيمنار» مراقبي المباريات والمنسقين الإعلاميين والأمنيين الذي ينظمه اتحاد الكرة، بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي بمشاركة 71 مراقباً ومنسقاً.

وافتتح أحمد يوسف درويش عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة المسابقات محاور «السيمنار»، حيثُ رحب بالمشاركين وطالبهم بالاستفادة من المحاضرات واكتساب الخبرات من المحاضرين، مُشيراً إلى أن الهدف من عقده هو تطوير خبرات المراقبين والمنسقين الإعلاميين والأمنيين المسؤولين عن تنظيم مباريات مسابقاتنا الكروية المحلية، وكذلك المسابقات التي يُنظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيثُ يحرص اتحاد الكرة على اختيار وتكليف المرشحين الأمثل والأكفأ لتمثيل دولة الإمارات في المسابقات الآسيوية.

وبدأت المحاور، بمحاضرة قدمها حمد محمد الجنيبي الأمين العام المساعد للشؤون المالية والإدارية تحدث خلالها عن أهداف الاتحاد ورؤيته، وعن لعبة كرة القدم وأهميتها في الحياة المجتمعية، وكذلك تنظيم نشاط كرة القدم والمسابقات بكل أشكالها، وتوطيد وتطوير العلاقات الدولية بصورة تسهم في تحقيق التمثيل الخارجي الأمثل للدولة على الصعيد الرياضي إلى جانب والتعريف بالهيكل التنظيمي لاتحاد الإمارات لكرة القدم.

وقدم أيمن هارون مدير إدارة المسابقات نبذة عن عمل إدارة المسابقات في اتحاد الكرة ومهامها ومسؤولياتها قبل وأثناء وبعد ختام الموسم الرياضي، إضافة لبرامجها التطويرية للمسابقات من خلال الدورات التدريبية وورش العمل لمنسقي ومراقبي المباريات بهدف الاستعداد الأمثل لانطلاقة مميزة وناجحة للموسم الرياضي الجديد.

وتحدث برايان سي مدير إدارة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن البطولات الآسيوية لكرة القدم وفئاتها السنية المختلفة «رجال – السيدات» وكذلك كرة القدم الشاطئية وكرة الصالات، وتضمنت المحاضرة التي قدمها التعريف بمسؤوليات ومهام مراقب المباراة في المسابقات التي تُنظم تحت مظلة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وضرورة إلمامه باللغة الإنجليزية وبلوائح البطولات الآسيوية، والصفات الواجب توافرها في تعامله مع باقي فريق العمل في المباراة، بالإضافة للأمور التي يجب تفاديها بعد تكليفه بالمباراة.

وقدم محمد علي سرور رئيس قسم المسابقات محاضرة تحدث خلالها عن اللوائح المنظمة لمسابقاتنا الكروية المحلية «لائحة المسابقات ولائحة بطولة كأس رئيس الدولة، ولائحة التصفيات التمهيدية المؤهلة لكأس رئيس الدولة، ودوري الدرجة الأولى، ودوري الدرجة الثانية، والمراحل السنية»، وتطرق أيضاً إلى آلية تعيين مسؤولي المباريات وتعيين المراقبين والمنسقين، وأهمية التشديد على تطبيق بروتوكول عمليات المباريات المتبع لمواجهة جائحة كورونا.

وعرض كريم محمد من إدارة الخدمات الذكية النظام الإلكتروني لإدارة شؤون كرة القدم FA-Net الذي أطلقه اتحاد الكرة وبدأ العمل به منذ عام 2011 وما يتضمنه من خدمات عديدة للأندية ومسؤولي المباريات، وتضمنه لتقارير ونماذج المباريات التي يتم استخدامها من قبل مراقبي المباريات والمنسقين الإعلاميين لتسجيل الأمور الإدارية والتنظيمية المتعلقة بأحداث المباراة.

كما تم عرض الطرق المستخدمة لإرسال تكليفات التعيين، إضافة لتطبيقات الهواتف الذكية التي توفر كافة التفاصيل وملاعب المباريات، ونجاح النظام الإلكتروني في التحول من النظام الورقي إلى النظام الإلكتروني الأكثر سلاسة وأمناً في حفظ وتداول البيانات والمعلومات.

وتستمر فعاليات السيمنار غداً بمحاضرات عن الإعلام والتسويق والنقل التلفزيوني وبطاقات الاعتماد.