علي معالي(دبي)

 فاز المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للمبارزة، بمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي للمبارزة في الانتخابات التي جرت في العاصمة الأوزبكية طشقند، متفوقاً على منفسه السنغافوري فرانسيس كونج بـ 24 صوتاً مقابل 14 صوتاً، من إجمالي الأصوات البالغ عددها 38 صوتاً سواء بالحضور المباشر أو عبر تقنية الاتصال المرئي.

 وافتتحت الجلسة بكلمة من رئيس الاتحاد الأوزبكي رستم رحمانوف، رحب خلالها بممثلي الدول الأعضاء، مؤكداً على أن جميع الاتحادات الآسيوية تنتظر عهداً جديداً للمبارزة الآسيوية، بانتخاب الرئيس الجديد بعد خلو المنصب بوفاة الرئيس الراحل الفلبيني سيلسو داريت.

 ووجه الشيخ سالم بن سلطان القاسمي في كلمته، الشكر لجميع الدول الأعضاء على ثقتهم ودعمهم له، أكد على أن هذا الدعم هو حجر الزاوية التي استند إليه عند تقدمه للترشيح. وأشار القاسمي إلى أن الإمكانات الهائلة المادية والبشرية للقارة الصفراء، تدعونا دوماً للعمل الدؤوب على استغلال هذه الموارد لتطوير الرياضة الآسيوية، ووعد بأن تشهد المبارزة القارية في عهده طفرة غير مسبوقة تتمثل في انتظام مسابقات الاتحاد الآسيوي، وتجاوز التحديات وتطوير جميع عناصر اللعبة والاهتمام بالنشء والشباب، كونهم مستقبل اللعبة، والتوسع في دعم وتطوير رياضة المرأة، وذلك من خلال خطط وبرامج مدروسة من قبل خبراء للعبة والعمل الجاد على تنفيذ تلك الخطط.

 وأكد القاسمي أنه اعتباراً من اليوم سيبدأ تاريخ جديد للمبارزة الآسيوية، سيكون ملبياً لطموحات كافة الدول الأعضاء. وبعد الكلمة عبر الشيخ سالم عن سعادته مشيراً إلى أنه يهدي فوزه إلى القيادة الرشيدة، معرباً عن سعادته بالفوز بالمنصب كونه أول عربي يفوز برئاسة الاتحاد الآسيوي للمبارزة، الأمر الذي يستلزم معه بذل المزيد من الجهد لرفعة المبارزة الآسيوية في المرحلة المقبلة، وقدم شكره إلى اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للرياضة، لدعمهما المستمر له خلال مشوار الانتخابات التي وصفها بانها لم تكن سهلة.