مصطفى الديب (أبوظبي)

تعتبر مباراة بني ياس والعين واحدة من المباريات الكبرى، وأهميتها تكمن في إنها الأولى للفريقين، بعد الموسم الماضي، الذي جاء تاريخياً لـ«السماوي»، ويريد تكراره، وفي المقابل يتطلع «الزعيم» إلى نسيان ما حدث فيه، بل والرد بقوة.
في الموسم الماضي، حقق بني ياس الفوز على العين ذهاباً وإياباً، وكان ذلك أمراً تاريخياً، حيث لم يحدث من قبل، أن تفوق «السماوي» على «الزعيم» مرتين في الموسم ذاته، وكان انتصار الدور الأول تاريخياً، بنتيجة 4-1، ويمني «السماوي» تكرار السيناريو، إلا أن  العين «الجديد» يقف عقبة، لأن «البنفسج» تغير تماماً، سواء على صعيد المدرب أو الأجانب، وهو ما يجعل الفريق «صعب المراس»، بل يبحث عن «رد الاعتبار»، في ظل ظهور الفريق بمستوى قوي، خلال أول جولتين، وحصد «العلامة الكاملة»، في حين أن بني ياس جمع نقطة من أصل 6 نقاط ممكنة، محصلة الخسارة في مباراة والتعادل في أخرى.
والمؤشرات تؤكد أن الجماهير على موعد مع قمة من «العيار الثقيل»، لأن الفريقين يضمان مجموعة رائعة من اللاعبين أصحاب القدرات الخاصة.