الشارقة (الاتحاد)

 وقع مجلس الشارقة الرياضي ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية مذكرة تفاهم لدعم سبل التعاون والتنسيق بين الجانبين وتحقيق الأهداف المشتركة التي تصب في خانة تمكين ذوي الإعاقة، وتسخير إمكانات المجلس والأندية الرياضية بالإمارة الباسمة بما يعود بالنفع على البرامج والخدمات التي تقدمها المدينة، وجاءت الخطوة في إطار سياسة المجلس للتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات بالإمارة فيما يخص المبادرات المشتركة ومذكرات التفاهم والبروتوكولات.

وقع المذكرة عيسى هلال الحزامي رئيس المجلس ومنى عبدالكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، بحضور سعيد علي العاجل الخبير الرياضي، ومريم يوسف الحوسني مدير إدارة الإستراتيجية والأداء، والسيد محمد علي بن حماد مدير إدارة الاتصال الحكومي، وسعيد بطي حديد مدير مركز الإنتاج والتدريب الإعلامي بالمدينة، وزكية سهيل المشرخ رئيس قسم الإعلام، والسيدة عفراء المشغوني رئيس قسم العلاقات العامة، والسيد بخيت القرص مدير مكتب رئيس المجلس وأحمد الحمادي مسؤول قسم العلاقات العامة وفاطمة محمد الهنائي تنفيذي علاقات دولية.

تهدف الاتفاقية المبرمة بين الطرفين لإطلاق العديد من المبادرات المشتركة التي تحقق الأهداف الاستراتيجية، والتنسيق والتعاون في تنفيذها، وتنظيم الأحداث والفعاليات الرياضية، وتبادل الدعوات في الدورات والورش التدريبية والمؤتمرات والندوات والفعاليات، حيث يلتزم المجلس بالدمج المجتمعي لذوي الإعاقة من خلال إشراك الطلاب في الأنشطة الرياضية والثقافية والبرامج الاجتماعية التي ينظمها المجلس مع الجهات الأخرى، وتوفير المرافق والمنشآت وتقديم البرامج والأنشطة التوعوية للفعاليات الرياضية والمجتمعية، والتنسيق مع أندية المعاقين بالإمارة لتقديم الرعاية والدعم الفني للاعبين المتميزين رياضياً، وتلتزم المدينة بالعديد من البنود مثل تقديم برامج توعوية للموظفين حول طرق التعامل مع ذوي الإعاقة، وتقديم الاستشارات الهندسية لتهيئة المؤسسات لاستقبال ذوي الإعاقة، مع تزويد المجلس ببرامج الأنشطة والمسابقات الخاصة بالمدينة، واستضافة بعض الأنشطة الرياضية السنوية التي ينظمها المجلس بمقر المدينة.

وبعد توقيع المذكرة، صرح عيسى هلال الحزامي أنه تم توقيع الاتفاقية بين الطرفين انطلاقاً من حرص المجلس على مد جسور التواصل مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية في الإمارة الباسمة بما يسهم في أداء دوره المجتمعي وفقا لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي.

وأضاف: نثمن الدور الكبير الذي تلعبه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في خدمة ذوي الإعاقة وتمكينهم للإندماج في كل الأنشطة الرياضية وغير الرياضية، والاتفاقية ستعزز كل الجهود التي تقوم بها المدينة لخدمة هذه الفئة،من خلال المبادرات والخطط والبرامج والأنشطة الرياضية المشتركة، وتسخير إمكانات المجلس والأندية المختلفة بالإمارة في تحقيق رسالة المدينة التي تحمل طابعاً إنسانياً ينسجم مع توجهات المجلس وسياسته الرياضية والمجتمعية نحو الوفاء بكل احتياجات أبناء الإمارة.

وبدورها، أشادت منى عبدالكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بترسيخ التعاون مع مجلس الشارقة الرياضي من خلال مذكرة التفاهم التي تهدف في المقام الأول إلى تقديم أفضل الخدمات الرياضية للأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم والتوعية بقضاياهم وتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية وتبادل الخبرات بين الجانبين، وقالت: وفق المذكرة، سيشارك طلاب المدينة في العديد من الأنشطة الرياضية المتنوعة، كما سيتم تنظيم الأحداث والفعاليات المشتركة وبموجبها، ستقدم المدينة البرامج التوعوية والاستشارات لموظفي المجلس بالإضافة إلى استضافة لاعبي الفريق الأول لمختلف الرياضات ضمن أنشطة المدينة الرياضية السنوية.

وأشارت إلى الدور الريادي الذي لعبته مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في دعم رياضة الأشخاص ذوي الإعاقة وتشجيع الطلبة على ممارسة هواياتهم الرياضية بشكل محترف وصولاً إلى مشاركتهم في أعرق وأهم البطولات المحلية والإقليمية والعالمية والحصول على الميداليات في شتى البطولات والمسابقات.