دبي (الاتحاد)

 يبدو أن أسرة رونالدو المنتقل حديثاً إلى مانشستر يونايتد ستعاني خلال الفترة المقبلة، مع الاهتمام المتزايد بظهور النجم الأسطوري لأول مرة بعد غياب طويل بقميص "الشياطين الحمر" في أولى مبارياته مع الفريق أمام نيوكاسل السبت المقبل.

 في تصريحات لصحيفة ديلي ميل الإنجليزية كشف البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الأسباب التي دفعته مؤخراً لمنع والدته ماريا دولوريس من حضور المباريات، التي يشارك فيها خاصة بعد انتقاله لمان يونايتد، مؤكداً أن الأمر يأتي من أجل مصلحتها.

 رونالدو أكد أن والدته تشعر بالتوتر الشديد أثناء مشاهدته في المباريات كما تقلق لدرجة تسببت في تعرضها للإغماء مرتين داخل الاستاد كما كسرت أحد أسنانها عدن سقوطها قائلاً: لا يُسمح لها الآن بمشاهدة المباريات الكبيرة.

 رونالدو لفت في تصريحات إعلامية أنه شدد على والدته بعدم متابعة مبارياته أو الحضور للمدرجات مهما كانت الظروف، حيث نقل لها خوفه الشديد عليها بعدما فقد والده قبل سنوات، ولا يريد أن يفقدها هي الأخرى، لذلك اتخذ قراراً بمنعها من حضور المباريات الكبرى له مع المنتخب أو الأندية التي يلعب بها.

 رونالدو طلب من أفراد أسرته البقاء مع والدته في البيت لمساعدته في عدم التوتر وتحدث النجم الأسطوري عن الدور المحوري لأمه في حياته، حيث أكد أنه مدين لها بمسيرته الكروية الناجحة.

 كريستيانو رونالدو يستعد لبدء رحلته الثانية في صفوف مانشستر يونايتد، الذي رحل عنه في صيف 2009 متوجهاً إلى ريال مدريد الإسباني قبل انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي، ومن ثم العودة إلى ملعب "أولد ترافورد" معقل "الشياطين الحمر"، ومن المنتظر أن يظهر بقميص مانشستر يونايتد أمام ضيفه نيوكاسل يونايتد السبت المقبل.