بروكسل (رويترز)
احتفل روميلو لوكاكو بمباراته الدولية المئة مع منتخب بلجيكا، بتسجيل هدف مبكر أسهم في فوز مثير للإعجاب 3-صفر على جمهورية التشيك، ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022 في بروكسل أمس، وهذا الهدف الدولي 67 للوكاكو مع منتخب بلاده، وجاء بعد ثماني دقائق من البداية، وأضاف القائد إيدن هازارد الثاني قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول. وأحرز البديل أليكسيس سيلميكرز الهدف الثالث قبل 25 دقيقة على النهاية، ليؤكد مكانة بلجيكا متصدرة تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) للمنتخبات ويمدد مسيرتها من دون هزيمة على أرضها إلى 29 مباراة.

وعزز الفوز صدارة بلجيكا للمجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة من خمس مباريات، بفارق ست نقاط عن التشيك صاحبة المركز الثاني. ولم يهدر لوكاكو، الذي تم تكريمه قبل المباراة على هذا الإنجاز، أي وقت ليؤكد دوره المهم في الفريق، حيث ركض ليستغل تمريرة هانز فاناكن الطويلة بين المدافعين ويسدد في الشباك. وكانت هجمة مرتدة بلجيكية نموذجية، حيث بدأ يوري تيلمانس الهجمة لملعب الضيوف بسرعة، ومرر إلى فاناكن قبل أن تصل إلى لوكاكو.

واشترك الثنائي تيلمانس-فاناكن في صنع الهدف الثاني لهازارد في الدقيقة 41، إذ مرر تيلمانس إلى فاناكن الذي حول الكرة بكعبه رائعة للقائد ليضع الكرة في المرمى من مدى قريب. وسنحت فرص أخرى للوكاكو للتسجيل، لكن الحارس البديل يندريخ ستانيك، الذي خاض أولى مبارياته الدولية بعد إصابة الحارس الأساسي توماش فاتسليك بعد بدء المباراة بوقت قصير، تصدى لمحاولتين من لوكاكو.

وفي المقابل أنقذ تيبو كورتوا حارس بلجيكا مرماه ليعزز مكانته بين أفضل حراس المرمى في العالم، وخرج من مرماه لينقذ فرصة خطيرة من ماتي فيدرا في بداية الشوط الثاني، ثم أنقذ محاولة خطيرة بيد واحدة ليمنع تسديدة قوية من مدى قريب من فلاديمير سوفال.

وأحرز سيلميكرز أول أهدافه الدولية بعد تمريرة من هازارد بكعبه إثر تمريرة بينية أمامية من توبي ألدرفيريلد، قبل أن يمررها لوكاكو بذكاء إلى البديل المندفع من الخلف ليضع الكرة في المرمى.