برلين (د ب أ) 

قال هاري ماجواير مدافع وقائد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، إن البرتغالي كريستيانو رونالدو هو اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم، مؤكداً أنه سيكون صاحب تأثير كبير على الفريق بعد عودته إليه مجدداً.
وعاد رونالدو، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، مجدداً إلى مانشستر يونايتد قادماً من صفوف يوفنتوس الإيطالي، أمس الثلاثاء، حيث سبق له أن لعب ستة مواسم في أوائل مسيرته الكروية مع الفريق الإنجليزي.
وسجل قائد المنتخب البرتغالي 118 هدفاً في 292 مباراة لعبها مع «اليونايتد» في الفترة الأولى التي امتدت بين عامي 2003 و2009، ليساعد الفريق على الفوز بثماني بطولات خلال مسيرته مع الفريق.
وواصل رونالدو على الغزارة التهديفية خلال تسعة أعوام في ريال مدريد الإسباني وثلاثة أعوام مع يوفنتوس الإيطالي، بعدما سجل 551 هدفاً في 572 مباراة للفريقين في كل البطولات.
ويستعد رونالدو لبدء فترته الثانية مع مانشستر يونايتد، بمواجهة نيوكاسل يونايتد المقرر لها يوم 11 من الشهر الجاري، فيما أكد ماجواير أنه لا يطيق الانتظار حتى يبدأ في اللعب مع النجم الكبير.
وقال ماجواير في المؤتمر الصحفي قبل مباريات المنتخب الإنجليزي: «هذا مدهش، بالطبع تركيزي منصب في الوقت الحالي على مباراة الغد».
وأضاف: «بالنسبة له فإنه من الرائع عودته للفريق، إنه أفضل لاعب بالنسبة لي، ومن الجميل أن يكون في الفريق، وأعتقد أنه سيكون له تأثير كبير داخل وخارج الملعب».
وتابع: «يمكن للعديد من اللاعبين داخل الفريق أن يتعلموا منه وأن يتطور مستواهم، بالإضافة إلى تحسن مستوى فريقنا على المستوى العام، شيء جميل أن يكون رونالدو معنا في الفريق، وأنا أتطلع للقائه في الأيام المقبلة».