باريس (أ ف ب) 

مع ترقب الظهور الأول للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من عدمه، يأمل باريس سان جيرمان توسيع الفجوة مع منافسيه الرئيسيين، عندما يلاقي بريست غداً «الجمعة» في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، قبل يومين من مواجهة قوية بين مرسيليا ونيس.
رغم غياب العديد من نجوم الصف الأول الذين ينتظرون استعادة لياقتهم البدنية بشكل كامل، لا يزال فريق العاصمة الوحيد بين الأندية المرشحة للمنافسة على اللقب، بالعلامة الكاملة من أول مباراتين.
حقق انتصارين بغياب ميسي ومواطنه أنخل دي ماريا، البرازيليين نيمار وماركينيوس، الوافد الجديد أيضاً المخضرم الإسباني سيرجيو راموس «إصابة»، لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي ومواطنه الحارس الجديد جانلويجي دوناروما.
من المرجح أن يشارك البعض منهم غداً، باستثناء تأكيد غياب راموس المصاب مع استمرار ترقب مشاركة ميسي المنتقل حديثاً من برشلونة الإسباني بصفقة حرة.
قال دوناروما في حديث مع صحيفة «كورييري ديول سبورت» الإيطالية إنه يشعر بحال جيدة وبراحة، الموسم الماضي لم يحرز الفريق لقب الدوري الفرنسي، ولكن الهدف الرئيسي هو دوري الأبطال.
أما بالنسبة للمنافسة التي تنتظره مع الحارس المخضرم الكوستاريكي كيلور نافاس «34 عاماً»، يقول ابن الـ22 سنة الذي لم يخض بعد أي مباراة في دوري الأبطال في مسيرته: «إنها حافز إضافي بالنسبة لي وشيء يسحرني».
إلى جانب عودة نجومه، يأمل المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الاستمرار في حصد النقاط والابتعاد عن منافسيه.
في بريست، يعتزم نظيره الأرمني ميشال دير زاكاريان الاستفادة من غياب هذه الكوكبة من النجوم، إذ قال مبتسماً بعد التعادل 1-1 مع رين حاصداً النقطة الثانية هذا الموسم: «لا أعرف ما إذا كانوا سيشركون نجومهم، فأنا لست في عجلة من أمري لرؤيتهم، أود أن يلعب ميسي ضدنا، لكن الأمر سيكون معقداً».
ويسعى سان جيرمان لحصد النقطة التاسعة من ثلاث مباريات، وهي نتيجة يأمل فريقان آخران تحقيقها: أنجيه المتصدر المفاجأة وكليرمون الوافد بقوة إلى دوري الأضواء.
يحل أنجيه على بوردو الأحد، بينما يستعد كليرمون لمواجهة أول فرق من الكبار هذا الموسم، عندما يحل على ليون الجريح في اليوم ذاته.
سيكون ربما الوقت الأنسب لمواجهة ليون الذي عانى من بداية سيئة للموسم بتعادل أمام بريست وخسارة قاسية بثلاثية نظيفة ضد أنجيه الأسبوع الماضي، قبل بداية صعبة للأسبوع الحالي مع بدء عمله متأخراً في سوق الانتقالات وإيقاف مدافعه البرازيلي مارسيلو بسبب «تصرف غير لائق» في غرف تبديل الملابس.
كما سيفتقد لخدمات مدافعه الآخر العاجي ماكسويل كورنيه الذي طرد في المباراة ضد أنجيه.
بعد أن بات وشيكاً من الإقصاء من تصفيات دوري أبطال أوروبا بعد هزيمته 1-صفر على أرضه أمام شاختار دانييتسك الأوكراني الثلاثاء، يتطلع موناكو أيضاً إلى تحقيق أول فوز في الدوري، ضد لانس السبت قبل ساعات من لقاء سانت إتيان وضيفه ليل حامل اللقب الذي بدأ الموسم بخسارة وتعادل.
لكن المواجهة الأكثر ترقباً في هذه المرحلة، هي تلك المقررة في ختامها مساء الأحد على سواحل الريفييرا بين نيس وضيفه مرسيليا، بين فريقين قدّما بداية مثيرة للموسم.
سجل مرسيليا خمسة أهداف واستقبلت شباكه أربعة في مباراتين «فوز وتعادل»، بينما حصد نيس بدوره أربع نقاط من تعادل افتتاحي مع رينس، قبل أن يسحق البطل ليل برباعية نظيفة الأسبوع الماضي، بقيادة المدرب كريستوف جالتييه الذي قاد الأخير إلى اللقب الموسم الماضي، كما يلتقي مونبلييه مع لوريان وستراسبورج مع نانت وميتز مع رين.