أنور إبراهيم (القاهرة)
أخيراً، وبعد مفاوضات شاقة، تعثرت أكثر من مرة، توصل نادي يوفنتوس إلى اتفاق مع ساسولو على ضم لاعب الوسط مانويل لوكاتيللي، مقابل 35 مليون يورو. 

هذا ما أكده موقع جول العالمي بنسخته الفرنسي، مشيراً إلى أن اليوفي يطارد لوكاتيللي منذ عدة أشهر، بعد تألقه في النسخة الأخيرة من الدوري الإيطالي «الكالشيو» 2020-2021، وزاد تمسكه به بعد أدائه الرائع في كأس الأمم الأوروبية «يورو2020» مع المنتخب «الأزوري» الذي فاز بلقبها.
وارتبط اسم لوكاتيللي من قبل بنادي أرسنال الذي كان يسعى للتعاقد معه، ولكن اللاعب فضل «السيدة العجوز».
وسيدفع «البيانكونيري» 5 ملايين يورو لضم لوكاتيللي على سبيل الإعارة أولاً، ثم يحصل ساسولو على 30 مليون يورو، عندما يتحول عقد الإعارة إلى عقد دائم في «صيف 2022»، حتى عام 2026، إذ إن صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» أوضحت أن الظروف المالية السيئة التي يواجهها يوفينتوس بسبب تداعيات «جائحة كورونا»، لا تمكنه من دفع مبلغ الصفقة كاملاً الآن، ولهذا فضلها إعارة قابلة للتحويل إلى عقد نهائي.
ويطير لوكاتيللي خلال ساعات إلى مدينة تورينو لإجراء الفحوص الطبية التقليدية، لينهي بذلك مسيرة استمرت ثلاث سنوات مع ساسولو، بدأها عام 2018.
وأوضح الموقع أن لوكاتيللي بانضمامه إلى يوفنتوس، سيواجه منافسة شرسة في وسط الفريق، مع أدريان رابيو وآرون رامسي وبرنارديسكي وكولوسيفسكي، من أجل حجز مكان في التشكيلة الأساسية للفريق، في ظل أسلوب لعب ماسيمليانو أليجري المدير الفني الجديد القديم.
وأثبت لوكاتيللي أنه قادر على اللعب على أعلى مستوى احترافي سواء في «الكالشيو» أو «يورو2020»، وتأمل جماهير «البيانكونيري» في أن يدعم لوكاتيللي بتألقه، فرص فريقه في مهمة استعادة لقب الدوري الإيطالي الذي ضاع في الموسم الماضي لمصلحة إنتر ميلان، وأن يصبح أيضاً عنصراً فعالاً في الفوز بدوري الأبطال «الشامبيونزليج» الذي غاب عن «السيدة العجوز» منذ عام 1996.
وبدأ لوكاتيللي المولود في 8 يناير 1998 «23 عاماً» مسيرته الكروية في نادي أتالانتا ناشئاً، ثم انتقل إلى إيه سي ميلان، ومنه إلى ساسولو الذي لعب له 99 مباراة سجل خلالها 9 أهداف وصنع 11 هدفاً آخر.