برشلونة (أ ف ب)

أقرّ المدرب الهولندي رونالد كومان أنه لا يزال يفضل «تواجد ليونيل ميسي» في تشكيلة برشلونة الإسباني، بعد عشرة أيام من رحيله الصادم إلى باريس سان جرمان الفرنسي.وخاض برشلونة مباراته الأولى في الدوري الإسباني لكرة القدم الأحد، متغلباً على ضيفه ريال سوسييداد 4-2.

ويغيب الأرجنتيني، أفضل لاعب في العالم ست مرات، عن برشلونة بعدما أمضى نحو 20 سنة في صفوفه منذ قدومه بعمر الثالثة عشرة إلى الفريق الكاتالوني، وانتهت رحلته بسبب سقف الرواتب الذي حال دون تجديد عقده، تجنباً لتهديد ميزانية النادي بحسب ما أفاد رئيس جوان لابورتا.

وقال كومان: «لو كان بمقدوري الاختيار، لا زلت أود الاحتفاظ بليو ميسي في فريقي، لم نعد نملك اللاعب القادر على تقرير مصير المباريات بمفرده. الآن سيصبح المجهود جماعياً». وانتقل ميسي الذي حقق مسيرة زاخرة مع برشلونة إلى سان جرمان، أحد الأندية القليلة القادرة على تحمّل راتبه الخيالي.

وأشاد كومان بالجماهير البالغ عددها 20 ألف متفرج على ملعب كامب نو، والتي سمح بعودتها للمرة الأولى منذ تفشي فيروس كورونا قبل 18 شهراً. وأضاف كومان: «منذ البداية، وقف مشجعونا معنا وكانوا وراء الفريق. هذا الأمر يصنع فارقاً كبيراً».

وأردف المدرب السابق للمنتخب الهولندي: «الأمر مختلف تماماً إذا أردنا المقارنة مع مباراة من الموسم الماضي.. وكما قلت من قبل، فإن صورة الفريق هي الأهم». وتقدم برشلونة 3-صفر بأهداف المدافع جيرار بيكيه وثنائية المهاجم الدنماركي مارتن برايثوايت، لكن الفريق الباسكي انتفض في آخر عشر دقائق مقلصاً الفارق إلى 2-3، قبل أن يقضي سيرجي روبرتو على آماله في الوقت القاتل.

وقال بيكيه صاحب هدف الافتتاح من كرة رأسية: «يتأقلم اللاعبون الجدد بشكل جيد والجماهير تقف معنا، يرغبون بمشاهدة كرة القدم. عرفنا أن ردة فعلهم ستكون إيجابية». وأضاف اللاعب المخضرم: «نعرف ما يمثله ليو ميسي، لكن الأمور تسير ويجب أن نتابع، سنكون منافسين وسنقاتل على الألقاب حتى الرمق الأخير. سنفتقد موهبته، لكن أثبتنا قدرتنا على اللعب معاً، وقدرتنا على تسجيل الأهداف واللعب جيداً في الخط الخلفي. أعتقد أن هذا الموسم بمقدورنا الاستمتاع».

وتطرّق بيكيه إلى التقارير حول تخفيض راتبه، في ظل الأزمة التي يمرّ فيها الفريق الكاتالوني: «أحياناً لا نشرح كثيراً ويحصل بعض اللغط. لقد اتصلت بجميع القادة (سيرجي روبرتو، جوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس)، واتفقنا أن نكون على موجة واحدة في ما يتعلّق بحاجات النادي».

وأضاف اللاعب البالغ 34 عاماً: «سيقومون بذلك قريباً. قمت بذلك أولاً لأسباب متعلقة بالتوقيت، لكننا معاً في هذا الإطار. كان هناك حاجة ماسة للتوقيع مع لاعبين جدد. الجميع أراد المساهمة والمساعدة». وفي ظل غياب ميسي وتعافي الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيجن، دفع كومان بتشكيلة ضمت الوافد الجديد مواطنه المهاجم ممفيس ديباي، بالإضافة إلى المدافع الشاب إريك جارسيا (20 عاماً) العائد من مانشستر سيتي، والذي أحرز فضية الألعاب الأولمبية الأخيرة في طوكيو وراء البرازيل.

كما شارك للمرة الأولى مع برشلونة لاعب الوسط الشاب نيكو والظهير البرازيلي إيمرسون رويال الذي كان معاراً لريال بيتيس.