هامبورج (أ ف ب)

 يبدو أن اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، المصنف رابعاً عالمياً، لم يتخط خيبة خسارة نهائي بطولة رولان جاروس الفرنسية الشهر الماضي على يد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، إذ مني بخيبة جديدة الجمعة بعد خروجه من الدور ربع النهائي لدورة هامبورج.

 وخاض اليوناني في يونيو النهائي الأول له في الجراند سلام وبدا في طريقه إلى تحقيق الإنجاز والفوز على ديوكوفيتش، لكن الأخير عاد من بعيد وعوض خسارته المجموعتين الأوليين بحسمه اللقاء بخمس مجموعات.

 واختبر ابن الـ22 عاماً نفس السيناريو الجمعة في هامبورج أمام صربي آخر هو فيليب كرايينوفيتش، وذلك بعد فوزه بالنقاط الـ11 الأولى وحسمه المجموعة الأولى لصالحه 6-3، قبل أن ينتفض الأخير وينهي اللقاء لصالحه بفوزه في المجموعتين التاليتين 6-1 و6-3.

 وأضاف تسيتسيباس، الفائز في الدور الأول على الألماني دومينيك كويبفر، خيبة الجمعة إلى تلك التي اختبرها في بطولة ويمبلدون الشهر الحالي، حين انتهى مشواره في ثالثة البطولات الأربع الكبرى عند الدور الأول.