لندن (أ ف ب)

 انضم لاعب الوسط الدولي الاسكتلندي بيلي جيلمور من تشيلسي الإنجليزي بطل دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، إلى مواطنه العائد إلى الدوري الممتاز نوريتش سيتي على سبيل الإعارة لموسم واحد، بحسب ما أعلن الأخير الجمعة.

 وتألق ابن الـ 20 عاماً مع منتخب بلاده في كأس أوروبا المقامة حالياً، خلال مباراة التعادل سلباً مع إنجلترا في دور المجموعات في ملعب "ويمبلي"، قبل أن يضطر إلى حجر نفسه بسبب إصابته بفيروس كورونا بعدما جاءت مسحته إيجابية عقب المباراة.

 وخرج المنتخب الاسكتلندي من الدور الأول للبطولة القارية باحتلاله للمركز الأخير في المجموعة الرابعة، من تعادل وهزيمتين أمام التشيك صفر-2 وكرواتيا 1-3.

 وخاض جيلمور في الموسم الماضي 11 مباراة فقط بقميص "البلوز" في مختلف المسابقات، في عام احتلال تشيلسي للمركز الرابع في البريميرليج وإحرازه لقب المسابقة القارية العريقة للمرة الثانية في تاريخه، بعد فوزه على مواطنه مانشستر سيتي 1-صفر.

 قال جيلمور على الموقع الرسمي لناديه الجديد: متشوق للمجيء إلى هنا، اللعب قدر الإمكان ومساعدة نوريتش سيتي على المنافسة في بالدوري الإنجليزي". وتابع: تكلمت مع المدرب الألماني دانيال فاركه، اتصل بي وتحادثنا معاً عن كيفية التأقلم ورؤيته لانصهاري مع الفريق.

 وأردف: كل ما قاله يتناسب مع ما كنت أريد القيام به على أرض الملعب: استعادة الكرة ولعب كرة قدم جميلة.

 وتمكن نوريتش، العائد إلى الدوري الممتاز بعد موسم واحد فقط على هبوطه، بفوزه بلقب الدرجة الأولى، من الظفر بجهود جيلمور بمواجهة العديد من الأندية الراغبة بضمه إلى صفوفها، لكن المدرب الألماني فاركه أكد أنّ سمعة النادي ساعدت في تسريع المفاوضات وإقناع الاسكتلندي في التعاقد معه.

 وقال: اعتقد أن هذا ساعد في الماضي، وقد أظهرنا أن اللاعبين الشبان مع مؤهلات هم بين أيادٍ أمينة هنا في نوريتش سيتي.

 وختم المدرب البالغ 44 عاماً: نحن سعداء بمجيء بيلي لأننا خسرنا بعض اللاعبين في هذا خط الوسط.