أنور إبراهيم (القاهرة)

 أبدى الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني السابق لفريق إنتر ميلان، فخره الشديد بلاعبه السابق البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي يتألق مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، كما أعرب عن إعجابه الشديد بأدائه وأهدافه في المباريات الأربع التي شارك فيها حتى الآن.


 وقال في حديث لصحيفة «ليكيب» إن دوره كان مهماً في تأهل الشياطين الحمر إلى دور الثمانية لمواجهة منتخب إيطاليا غداً الجمعة.

 
ولأن كونتي مواطن إيطالي، فإنه لا يتمنى فوز منتخب بلجيكا على منتخب بلاده، حيث قال كونتي إنه يرى إن لوكاكو يعتبر اليوم أحد أفضل مهاجمي العالم، لأنه يتمتع بإمكانيات بدنية وفنية كبيرة.

وأضاف قائلاً: خلال السنتين الأخيرتين استطعنا أن نساعده على إحراز تقدم كبير في الأداء والتمركز والمشاركة في العمل الجماعي، والحسم أمام المرمى.

 
وعلق كونتي قائلاً: الشيء الجيد إن لوكاكو مازال لديه هامش كبير لإحراز تقدم أكبر.

 
واعترف كونتي بأنه رغم حبه الشديد للوكاكو، إلا إنه لا يتمنى أن يكون في أفضل حالاته غداً عند مواجهة منتخب الآزوري، وعلق قائلاً: بصفتي مواطن إيطالي، أتمنى فوز منتخب بلادي وأن يكون موجوداً في المباراة النهائية باستاد ويمبلي يوم 11 يوليو الجاري.

 وإذا كان الكثيرون يرون أن بلجيكا هي المرشح الأوفر حظاً للفوز بهذه البطولة، فإن كونتي له رأي مخالف إذ قال: مباراة إيطاليا وبلجيكا متوازنة جداً، والفوز بها يتوقف على مدى تصميم كل منتخب واهتمامه بالتفاصيل الصغيرة وأيضاً تتوقف على وضع التشكيل المناسب للمباراة .