معتصم عبدالله (دبي)

حول النصر أنظاره إلى لقب كأس رئيس الدولة لكرة القدم، أمام منافسه شباب الأهلي، في النهائي المرتقب مساء الأحد المقبل، على ستاد هزاع بن زايد، في ختام الموسم الحالي 2020- 2021، بعدما أنهى «العميد» مشواره في دوري الخليج العربي في المركز الخامس برصيد 46، بخسارته في الجولة الأخيرة أمام ضيفه «الفرسان» 2-3.
وأنهى «العميد» الشوط الأول بأفضلية هدف حبيب الفردان في الدقيقة 10، وعاد «الفرسان» بشكل أكثرة قوة في الشوط الثاني، ليدرك أحمد العطاس التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 51، قبل أن يضيف «البديل» حارب عبدالله الهدف الثاني في الدقيقة 57، ومحمد جمعة الثالث في الدقيقة 86، فيما جاء هدف النصر الثاني بخطأ لدفاع شباب الأهلي في الدقيقة 86.
وبات «اللقب الأغلى» في نهائي كأس رئيس الدولة، بمثابة طوق نجاة لموسم «الأزرق»، بعد أن فقد مسبقاً فرصة الاحتفاظ بلقب كأس الخليج العربي، بالخسارة في النهائي أمام شباب الأهلي 4-5 بركلات الترجيح، قبل أن يفقد فرصة الوجود ضمن مربع الصدارة بخسارة جديدة 2-3 أمام ذات المنافس.
ومثلت الخسارة أمام «الفرسان» في الجولة الأخيرة للدوري الثامنة في مشوار «العميد»، مقابل التعادل في 4 لقاءات، والفوز في 14 مباراة، ليحصد 46 نقطة، وسجل هجوم «الأزرق» 47 هدفاً في مشوار الدوري، مقابل 33 هدفاً هزت شباكه.
وشدد الأرجنتيني رامون دياز مدرب النصر، على ضرورة إعادة حسابات الفريق قبل المباراة المرتقبة في نهائي كأس رئيس الدولة، وأوضح «مباراتنا أمام شباب الأهلي كانت هادئة في الشوط الأول، ونجحنا في التقدم بهدف أول بفضل الحضور الجيد، عكس الشوط الثاني، والذي لم نكن راضين فيه عن الأداء والتحكم والاستحواذ على الكرة.
في المقابل، هنأ مهدي علي مدرب شباب الأهلي لاعبي فريقه على الفوز المستحق، وإنهاء الدوري في المركز الثالث، وقال «دخلنا المباراة بتشكيلة، اعتمدت في أغلبها على اللاعبين الشباب الذين قدموا مباراة طيبة، ونجحنا في تسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الثاني، وتحسين مركز الفريق»، لافتاً إلى أن لاعبي «الفرسان» استحقوا التهنئة على المجهود المبذول خلال الفترة الماضية.