رضا سليم (دبي)

يدخل دوري الخليج العربي لكرة القدم صراع «الأمتار الأخيرة»، سواء في حسم الدرع بين الجزيرة «المتصدر» ومطارده بني ياس بفارق نقطة، وأيضاً الصراع المشتعل بين ثلاثي القاع حتا والفجيرة وعجمان، وتحدد الجولة الأخيرة مصير «القمة» و«القاع».
تتجه أنظار جماهير الكرة الإماراتية إلى مباريات «الجولة 25»، وقبل الأخيرة من دوري الخليج العربي، وهي الجولة قبل الأخيرة التي تحدد مصير الدرع، هل ينتظر إلى الجولة الأخيرة، أم يحسمه الجزيرة المتصدر برصيده 51 نقطة، وبفارق نقطة عن بني ياس الوصيف.
ويلتقي الجزيرة مع العين في سهرة رمضانية و«ديربي» يحمل الكثير من المفاجآت، فيما يلتقي بني ياس الطامح في درع الدوري للمرة الأولى في تاريخه مع الظفرة في التوقيت نفسه اليوم «الجمعة»، وتتعلق جماهير «فخر أبوظبي» بفوز فريقها وحسم اللقب قبل نهاية المسابقة بجولة، بينما التعادل أو الخسارة يؤجل الحسم للجولة الأخيرة، خاصة في حال فوز «السماوي» بـ «العلامة الكاملة».
كان الجزيرة قد تعادل مع عجمان في الجولة الماضية، وقابله تعادل بني ياس مع شباب الأهلي، وهو ما حافظ على فارق النقطة بينهما على القمة، وتطمح جماهير «فخر أبوظبي» في استعادة درع الدوري الغائب منذ 2017.
ولا يختلف صراع القمة كثيراً عن القاع، والتي تدخل لعبة الحسابات المعقدة بين 3 فرق، للإعلان عن هبوط فريقين هذا الموسم، وسيكون حتا أول الهابطين رسمياً، في حال تعادله أو خسارته، حيث يحتل القاع برصيد 9 نقاط.
ويلتقي الفجيرة الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة مع خورفكان وعجمان في المركز 12 برصيد 15 نقطة مع الشارقة، وكلا الفريقين يتصارع على بطاقة البقاء، خاصة أن الفجيرة تأجلت له مباراة الوحدة من الجولة 24، ويلتقي الفريقان معاً في الجولة الأخيرة.
كان عجمان قد تقدم بطلب إلى رابطة المحترفين، من أجل تأجيل مباراته في الجولة الأخيرة مع الفجيرة، إلى ما بعد إقامة مباراة الفجيرة والوحدة المؤجلة من «الجولة 24» إلى 15 مايو الجاري.
وتشهد بقية «الجولة 25» مواجهات قوية، حيث يلتقي شباب الأهلي الخامس مع الوصل الثامن والوحدة الثامن، وله مباراة مؤجلة مع النصر الرابع، وتحدد نتيجة المباراتين ترتيب فرق الوسط، وهو ما تسعى إليه الفرق الأربعة لتعديل وضعها في جدول الترتيب.