منير رحومة (دبي)

«ديربي» شباب الأهلي والوصل فقد بريقه في الفترة الأخيرة، بسبب التفاوت في الأداء والمستوى، وتراجع أداء «الفهود»، الأمر الذي حول المواجهة إلى «عقدة» تلازم «الأصفر»، في آخر تسع مباريات بجميع المسابقات. 
وخسر الوصل في الفترة الأخيرة «7 ديربيات»، وتعادل في اثنين، بينما كان آخر انتصار له على «الفرسان» في أبريل 2018، مما يجعله يدخل مباراة اليوم بنية تصحيح المسار، وإعادة الاعتبار، وانتزاع نتيجة إيجابية، خاصة أنه يلعب من دون ضغوطات، وبهدف إكمال الموسم بصورة إيجابية.
ويطمح شباب الأهلي إلى مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية على المستوى المحلي، والخروج بفوز ثمين، أملاً في استعادة مركزه بين مربع الصدارة، وضمان بطاقة آسيوية.