أنور إبراهيم (القاهرة)
بعد الإنجاز الكبير الذي حققه مانشستر سيتي، بالفوز على باريس سان جيرمان ذهاباً وإياباً «2-1 و2- صفر» في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، انضم إليه تشيلسي، على حساب ريال مدريد الإسباني 1-1و2 -صفر في الدور نفسه، لينال الفريقان شرف أن يكونا طرفي ثالث نهائي إنجليزي خالص في البطولة. 

وذكرت مجلة «فرانس فوتبول» عبر موقعها الإلكتروني أن أول نهائي إنجليزي في البطولة، يرجع تاريخه إلى عام 2008، عندما وصل مانشستر يونايتد وتشيلسي إلى المباراة النهائية، وفاز «الشياطين الحمر» بـ «ركلات الترجيح 6-5»، بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1 وكذلك الشوطان الإضافيان.
أما النهائي الإنجليزي الثاني في البطولة، فيرجع تاريخه إلى عام 2019، وكان طرفاه ليفربول وتوتنهام، وفاز «الريدز» 2-صفر.
وذكر موقع أوبتا للأرقام القياسية والإحصائيات أن هناك نهائياً إنجليزياً خالصاً آخر، ولكنه في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي «التسمية القديمة للدوري الأوروبي»، وكان ذلك في أول نسخة لهذه البطولة عام 1972، عندما التقى توتنهام وولفرهامبتون في نهائي البطولة الذي كان يقام من مباراتي ذهاب وإياب «2-1 و1-1».
وقالت المجلة الفرنسية، إن الفرصة مواتية اليوم «الخميس» لنشهد نهائياً إنجليزياً خالصاً آخر في الدوري الأوروبي «يوروبا ليج»، بعد أن قطع مانشستر يونايتد شوطاً طويلاً نحو المباراة النهائية، باكتساحه روما الإيطالي 6-2 في ذهاب نصف النهائي، بينما يحتاج أرسنال للفوز بنتيجة أكبر من 2-1، التي انتهت بها مباراة الذهاب أمام فياريال الإسباني، لكي يضمن التأهل لمواجهة اليونايتد في المباراة النهائية.