دبي (الاتحاد)
أطلق مجلس دبي الرياضي وشرطة دبي مبادرة «دراسة ورياضة» بمدارس حماية التي تستهدف تطوير إمكانيات المواهب الرياضية في دبي من خلال زيادة ساعات التدريب للرياضيين الذين سيكونون ضمن هذه المبادرة، التي تنطلق في شهر سبتمبر المقبل وذلك مع بداية الموسم الرياضي والدراسي 2021 - 2022.

وتأتي مبادرة «دراسة ورياضة» ضمن التوصيات التي وضعها خبراء الاتحاد الفرنسي لكرة القدم خلال برنامج التقييم الفني لأكاديميات كرة القدم بأندية دبي، الذي نظمه مجلس دبي الرياضي لتقييم الأكاديميات الرياضية بشأن التوفيق بين النجاح الدراسي والتألق الرياضي للمواهب الرياضية، من أجل زيادة حصص التدريب السنوية وفقاً للمعايير الدولية.

جاء ذلك خلال مراسم توقيع مذكرة التفاهم الثلاثاء في مقر مجلس دبي الرياضي دبي للتصميم، ووقع المذكرة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي واللواء أ.د/ محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، العميد أ.د. محمد بطي الشامسي نائب مدير أكاديمية شرطة دبي، العقيد سلطان الشامسي مدير إدارة التدريب التخصصي في أكاديمية شرطة دبي، علي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس، والمديرين التنفيذيين ومديري الأكاديميات في أندية دبي. وقدم أحمد سالم المهري رئيس قسم الأندية الرياضية بمجلس دبي الرياضي، والملازم أول عبدالله جاسم المهيري رئيس قسم الرياضة في أكاديمية شرطة دبي شرحاً وافياً عن المبادرة وفوائدها الفنية والخطط الزمنية لتنفيذها، وفي ختام المؤتمر تبادل الطرفان الدروع التذكارية بمناسبة توقيع الاتفاقية التي سيكون لها الأثر الإيجابي الكبير على القطاع الرياضي في إمارة دبي. وتهدف المبادرة إلى تجميع الرياضيين المميزين من أندية دبي، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 سنة، في فصول دراسية منفصلة من أجل التوفيق بين الأهداف الرياضية والدراسية، وإتاحة الفرصة لأندية دبي لاختيار الرياضيين المميزين في بعض الرياضات، حيث تتضمن نظاماً مرناً في الدراسة بحيث يتم رفع عدد حصص التدريب السنوية للرياضيين بنسبة 83% من 192 إلى 240 حصة، كما سترتفع ساعات التدريب السنوية بنسبة 96% من 352 إلى 472 ساعة، وسيتم إعداد 5 حصص رياضية صباحية بمدارس حماية، بالإضافة إلى حصص الرياضية المسائية بالأندية، وستكون هناك متابعة علمية ورياضية حديثة ومتطورة لإعداد أبطال المستقبل بإمارة دبي استئناساً بالتجارب الدولية. وسيتم رعاية الرياضيين المنتسبين لهذه المبادرة من خلال توفير متطلبات الدراسة في مدارس حماية لشرطة دبي والمواصلات والتغذية والمتابعة الطبية، كما ستستضيف المرافق الرياضية بمدارس حماية التدريبات الصباحية، وسيتم تعيين كوادر فنية ضمن الفريق الفني والعلمي المشترك مع شرطة دبي. وستساهم المبادرة في تحقيق مستوى أعلى من النجاح الدراسي والتألق الرياضي لمنتسبيها من خلال التوفيق بين التحصيل الدراسي والتميز الرياضي، غرس السلوك الرياضي لدى الطلبة الرياضيين، ترسيخ ثقافة التفوق، إعطائهم واجبات مدرسية منظمة ومتابعة مستمرة، زيادة عدد حصص التدريب مع مدربين متخصصين، برمجة دروس نظرية لتعزيز فهم النشاط الرياضي، إعدادهم ليصبحوا رياضيين ومدربين وإداريين وأخصائيين في المستقبل.