دبي (الاتحاد)

أشاد الاتحاد الآسيوي بجهود اتحاد كرة القدم واللجنة المحلية المنظمة لمباريات المجموعة الثانية، في دوري الأبطال التي استضافتها الشارقة مؤخراً، وشهدت نجاحاً باهراً على الصعيد التنظيمي، حيث أكد الاتحاد القاري أن اتحاد الكرة واللجنة المحلية قاما بجهود كبيرة في إخراج مباريات المجموعة بشكل نموذجي لاقى استحسان الجميع.
وهنأ اتحاد كرة القدم الشارقة والوحدة بمناسبة تأهلهما إلى دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا 2021، بعد تحقيقهما لنتائج إيجابية في مباريات دور المجموعات، حيث تأهل الشارقة بعد صدارته للمجموعة الثانية برصيد 11 نقطة، فيما تأهل الوحدة كأفضل الأندية الحاصلة على المركز الثاني لمنطقة الغرب، بحصده 13 نقطة ضمن المجموعة الخامسة.
وقال محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد كرة القدم، إن مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، مستمر في تقديم كُل سبل الدعم للأندية التي تمثلنا في المحافل الخارجية، مشيراً إلى أن تأهل ناديي الشارقة والوحدة إلى الدور المقبل من دوري أبطال آسيا، جاء عن جدارة واستحقاق، بعد المستوى الفني الكبير الذي قدمه الفريقان خلال مرحلة المجموعات.
وأضاف الأمين العام أن النجاح الذي شهدته الشارقة في استضافة مباريات المجموعة الثانية، جاء بفضل تعاون جميع الأطراف، سواء الاتحاد الآسيوي واللجنة المنظمة المحلية، ووفود الفرق المشاركة والحكام والأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين، من خلال الالتزام بالتام بكل البنود الواردة في بروتوكول عمليات المباريات ونظام الفقاعة الذي تم استخدامه، حفاظاً على سلامة الجميع، مشيداً كذلك بتعاون الوحدة وشباب الأهلي والعين خلال تواجدهم في مدينتي الرياض وجوا، والتزامهم بالتعليمات الطبية الصادرة عن الاتحاد الآسيوي والجهات المختصة بالدولة لحظة وصولهم إلى الدولة.
من جهته، أعرب الدكتور مصطفى السيد الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد كرة القدم، رئيس فريق عمل تطبيق البروتوكول، عن سعادته بالنجاح الطبي الكبير الذي شهدته مشاركة أنديتنا في مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، سواء من خلال المباريات التي استضافتها الشارقة والمباريات التي أقيمت خارج أرض الدولة، مشيراً أن هذا النجاح ثمار جهود كبيرة قام بها اتحاد الكرة، على صعيد التنسيق المتواصل مع مختلف الجهات المختصة بالدولة والأندية المشاركة، وكذلك حرصه على إرسال كوادر فنية وإدارية وطبية مع الفرق الأربعة طوال فترة المباريات، من أجل الوقوف على كُل احتياجاتها الطبية واللوجستية وغيرها، مؤكداً أن استخدام نظام «الفقاعة» أسهم في نجاح المهمة الطبية.
وأكد رئيس لجنة الطب الرياضي أن مشاركة أنديتنا جاءت خالية من الإصابات نتيجة الفحوصات الدورية والمنتظمة التي أجريت لأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية، كما هو الحال لوفود الفرق الزائرة للدولة، وهو الأمر الذي يؤكد قدرة الإمارات على تنظيم مختلف البطولات والأحداث الرياضية.
وكان اتحاد كرة القدم قد قام بتكريم جيمس ليو رئيس وفد الاتحاد الآسيوي وأعضاء الفريق الطبي الذي أشرف على البروتوكول في مباريات مجموعة الشارقة، تقديراً لجهودهم الكبيرة في إنجاح الحدث وخروجه بأفضل صورة.
من جهته، تلقى اتحاد كرة القدم رسائل شكر من الأندية الأربعة على جهوده الكبيرة التي قدمها لهم طوال فترة المباريات وتواصله الدائم والمستمر مع البعثات وتوفيره كل سُبل الراحة لهم.