رضا سليم (دبي)

تتجه أنظار جماهير «البرتقالي» و«فخر أبوظبي»، إلى ستاد راشد بن سعيد بنادي عجمان، حيث المواجهة المرتقبة التي تجمع عجمان والجزيرة، في الجولة الرابعة والعشرين، لدوري الخليج العربي، والتي تأتي بعد التوقف الطويل بطموحات مختلفة، لأنها مواجهة بين «القمة» و«القاع»، وكلا الفريقين يبحث عن النقاط التي ربما تكون «طوق النجاة» لعجمان الباحث عن البقاء، في صراع الهبوط أو الجزيرة المتصدر وله 50 نقطة، وبفارق نقطة عن بني ياس الوصيف. وتحمل المباراة شعار «اخدم نفسك بنفسك» لكلا الفريقين، حيث يبحث أصحاب الأرض عن فوز، يجدد أمله في البقاء بدوري الخليج العربي، والتخلص من الشراكة مؤقتاً مع الفجيرة الذي يغيب عن الجولة، بعد تأجيل مباراته أمام الوحدة، وينتظر ما يحدث لمنافسه في «القاع»، بينما الجزيرة ليس أمامه إلا الفوز، وعليه أن يخدم نفسه للحفاظ على فارق «النقطة» على «القمة» من دون أن ينتظر نتيجة منافسه بني ياس أمام شباب الأهلي.
ويتعامل الجهاز الفني لعجمان بقيادة أيمن الرمادي مع الجولات الثلاث المتبقية من المسابقة بنظام الكؤوس، والبحث عن «العلامة الكاملة»، لأنها ربما تحسم بقاء الفريق في دوري الخليج العربي، خاصة أنه يتساوى مع الفجيرة برصيد 14 نقطة، ويليهما حتا في المركز الأخير وله 9 نقاط، وتكشف المواجهة مدى استفادة عجمان من فترة التوقف، وهل كانت سلبية أم إيجابية؟
ويدرك كايزر مدرب الجزيرة مواجهة منافس يبحث عن البقاء، وتختلف عن مباراة الدور الأول التي حسمها «فخر أبوظبي» بالفوز بـ «ثلاثية»، إلا أن المدرب الجزراوي يرفض فكرة فقدان النقاط، بالتعادل أو الخسارة، ويدفع بكل الأوراق الهجومية والدفاعية، من أجل هدف واحد، وهو الحفاظ على الصدارة، قبل أن يواجه العين وخورفكان في الجولتين المقبلتين.