أنور إبراهيم (القاهرة)
يعتبر الألماني توماس توخل مدرب تشيلسي الإنجليزي من نوعية المدربين الذين يصرون على أن يكون لهم «صوت مسموع»، عند إجراء التعاقدات الجديدة للنادي الذي يدربه، فعل ذلك مع أندية ماينز وبروسيا دورتموند الألمانيين، وباريس سان جيرمان الفرنسي، بل إن موقفه من التعاقدات في النادي الأخير كلفه الإقالة في ديسمبر الماضي، قبل أن يتولى قيادة «البلوز» في يناير من هذا العام. 

ويريد توخل أن يشارك بالرأي فيما يتعلق بالصفقات الجديدة، أو اللاعبين الراحلين، ولهذا عندما أعلنت إدارة تشيلسي أنها ستبدأ مناقشة خطتها فيما يتعلق باحتياجات الموسم الجديد، صرح توخل للصحفيين على الفور، بأنه يريد أن يكون له رأي واضح في هذا الشأن. ويبرر توخل ذلك بقوله: لي وجهة نظر فيما يتعلق بما يحتاجه الفريق في الموسم الجديد، من أجل تحسين أوضاعنا أكثر، وهذا من صميم عملي وحق أصيل لي.
وأضاف: عندي أفكاري بشأن الأسماء المطلوبة أو المزمع رحيلها، ولكنني لا أضع ترتيباً كأن أقول: هذا لاعب «أ» وهذا لاعب «ب»، فإذا لم يأت اللاعب «أ» أغضب، لا، أنا لم أفعل ذلك طوال مسيرتي التدريبية، ولن أفعله الآن. 

واعترف توخل بأنه يعرف أن هناك مشكلات يجب تسويتها دائماً بين اللاعبين ووكلائهم، وإدارة النادي التي تبحث عن مصلحتها في المقام الأول، ولهذا لا بد من وجود أرضية اتفاق عند المناقشات الخاصة بهذا الأمر، ولا بد أن يدلي كل طرف برأيه، وأنا من بينهم. 

وقال: حقيقة الأمر أنني أتحدث مع النادي وأشارك برأيي، كما أتحدث مع إدارة التعاقدات، إذن أنا مشارك دائماً، ويجب أن يكون هذا دوري. 

واختتم توخل تصريحاته بقوله: أمامنا مباريات صعبة ولحظات حرجة، ولهذا لا بد أن تكون الصورة واضحة تماماً، وأعتقد أننا لسنا في عجلة من أمرنا، كما أننا لسنا بحاجة إلى إجراء تعاقدات كثيرة.
وفي هذا السياق، ذكر موقع جول العالمي بنسخته الفرنسية، أن تشيلسي يبحث التعاقد مع «هاجم سوبر»، في الوقت الذي من المحتمل أن يرحل فيه المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو، كما أن النادي منفتح على السماح للمهاجم الإنجليزي تامي أبراهام بالبحث عن نادٍ آخر، يمكنه أن يمنحه فرصة اللعب أساسياً أو وقتاً أطول. 

وأضاف الموقع أن النرويجي إيرلينج هالاند لاعب بروسيا دورتموند والبلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم الإنتر الإيطالي يعتبران خيارين جيدين لتشيلسي في الهجوم، ولكن هناك صعوبة في موافقة نادي كل منهما على التفريط فيهما.
وأشار الموقع إلى أن تشيلسي يفكر أيضاً في قلب دفاع، والمرشح الأول هو نيكلاس سولي مدافع بايرن ميونيخ، إلى جانب خوسيه خيمينيز مدافع أتليتكو مدريد.