أبوظبي (الاتحاد)

أكد عبدالله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين الإماراتية، أن يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف يوم التاسع عشر من رمضان من كل عام، تخليداً لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو رسالة وفاء لقائد وأب جميع الإماراتيين، أفنى عمره في بناء الوطن، ووضع الأسس التي نعيشها الآن في واحة الأمن والازدهار دولة الإمارات.

وقال الجنيبي: ونحن نستذكر «زايد الخير» في هذا اليوم، فإننا نسير على خطى الوالد المؤسس في كل يوم في حياتنا، وبرؤية القيادة الرشيدة نواصل الإخلاص والعمل من أجل نهضة هذا الوطن الذي يتبوأ الريادة في الأمن والتعايش والتطور في جميع المجالات.

وأضاف: ما نحصده اليوم من ثمار نهضة الرياضة الإماراتية وكرة القدم على وجه التحديد، إنما تحقق بفضل القائد المؤسس، طيب الله ثراه، الذي وضع اللبنة الأولى في بناء القطاع الرياضي وحفز ودعم الشباب، حتى أصبح السباق نحو التميز واعتلاء منصة التتويج غاية جميع أبناء الدولة وهدفهم رفع علم الدولة على المنصات في المحافل الكبرى.