مصطفى الديب (أبوظبي)

يشهد التسجيل للمشاركة في مهرجان سباق دلما التاريخي الرابع، الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، إقبالاً كبيراً من البحارة من مختلف أنحاء الدولة، وذلك عبر الموقع الإلكتروني، لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت منظم السباق. وتم فتح باب التسجيل للسباق التاريخي الخميس الماضي، على أن يتم إغلاقه في التاسع من الشهر الجاري، وبدأ النواخذة الإجراءات الأولية بتسجيل أسماء المحامل والنواخذة عبر الموقع، ثم تبدأ حالياً المرحلة الثانية بتسجيل البحارة أنفسهم. ووزع نادي أبوظبي الشراعي كتيب الشروط على البحارة الراغبين في المشاركة بالحدث، حيث يتضمن كافة الشروط الخاصة بالتواجد والمشاركة، أبرزها الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث يجب على كل مشارك الالتزام بها وعدم التهاون في التعامل معها بأي وجه من الوجوه. واشترط النادي الحصول على نتيجة فحص سلبية للشخص المشارك قبل التوجه إلى جزيرة دلما، في حال كان حاصلاً على جرعتي اللقاح الخاص بالفيروس، فيما يتطلب إظهار نتيجة فحص سلبية ثلاث مرات قبل السباق بثمانية أيام، ثم أربعة أيام وأخيراً قبل السباق بيوم واحد، حال لم يكن الشخص من الحاصلين على لقاح كوفيد- 19. وتعقد اللجنة المنظمة برئاسة أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، اجتماعاً تنويرياً مع البحارة عقب إغلاق باب التسجيل في التاسع من الشهر الجاري، وذلك للتأكيد على الالتزام بكافة الشروط الخاصة بالمهرجان. وفي بادرة طيبة قرر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت توزيع الزي البحري التراثي على كافة المشاركين في السباق عقب الانتهاء من التسجيل، وذلك لرسم لوحة تراثية مكتملة الأركان، ويتكفل النادي بتوفير الزي لنوخذة كل محمل والبحارة المشاركين معه. على جانب آخر، من المقرر أن يتم تحديد موعد إقامة السباق في الخامس عشر من الشهر الجاري، حيث سيتم تحديد أحد الأيام بالفترة من 18 وحتى 22 مايو، وذلك في ضوء التعاون مع هيئة الأرصاد الجوية ومعرفة مدى ملاءمة حالة الجو لإقامة السباق، الذي يقام لمسافة 125 كلم انطلاقاً من جزيرة دلما، مروراً بست جزر حتى الوصول لمدينة المرفأ، وهو السباق الأطول في تاريخ سباقات المحامل الشراعية التراثية، كما أنه السباق صاحب أعلى جوائز مالية بقيمة 25 مليون درهم وثلاث سيارات. من جهته، أكد ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن كل الأمور الاستعدادية للسباق التاريخي تسير بشكل جيد للغاية وحسب الجدول الزمني الذي تم إعداده مسبقاً. وأشار إلى أن عملية التسجيل من جانب البحارة من مختلف أنحاء الدولة تشهد تفاعلاً كبيراً، مثلما هو الحال في النسخ الثلاث الماضية، لاسيما وأن سباق دلما هو الأهم والأكبر والأشهر في تاريخ سباقات المحامل الشراعية، والجميع يمني النفس بالمشاركة والمنافسة على لقبه. وأكد المهيري عدم التهاون بأي وجه من الوجوه في تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا، مشدداً على ثقته التامة في التزام الجميع بهذه الشروط، لاسيما وأن السلامة العامة وصحة المجتمع هي الأهم لدى الكل. وفيما يخص مبادرة توزيع الزي التراثي، قال: بكل تأكيد السباق حدث تاريخي وصورة فنية رائعة، لذلك يجب أن تكون الصورة مضيئة بلون وزي التراث، لذلك جاءت فكرة توحيد الزي على جميع المشاركين وتوزيعه من جانب النادي الذي يتحمل كافة التكاليف، لضمان خروج الصورة بما يستحقه الحدث الكبير. وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا المحفل التراثي، معرباً عن ثقته في خروج سباق دلما بالمكانة التي اعتاد عليها الجميع، حتى في الظروف الصعبة التي يمر بها العالم حالياً وتطبيق مجموعة الإجراءات الاحترازية.