منير رحومة (دبي)

عادت بعثة شباب الأهلي إلى دبي على متن طائرة خاصة، وذلك بعد نهاية المشاركة في البطولة الآسيوية، حيث يعود الفريق للتدريبات استعداداً لاستئناف الدوري بملاقاة بني ياس ضمن الجولة 25.

وعلى الرغم من الخروج المخيب للآمال من دور المجموعة لمسابقة دوي أبطال آسيا، والفشل في مرافقة الشارقة والوحدة إلى الدور المقبل، إلا أن الفوز المعنوي الذي حققه «الفرسان» على حساب الهلال السعودي بطل القارة في 2019، حفظ ماء وجه ممثل الكرة الإماراتية في وداع البطولة القارية.

وعادت البعثة وسط أجواء إيجابية، وبروح معنوية عالية، بفضل التأثير الإيجابي للانتصار، واستعادة اللاعبين للثقة في أنفسهم، بعد أن أدار الحظ ظهره للفريق خلال المباريات الماضية، وخسر العديد من المباريات في اللحظات الأخيرة، وأضاع الكثير من النقاط التي كانت كفيلة بانتزاعه بطاقة التأهل لو نجح في حسمها.

ويعد الفوز بثنائية على «الزعيم» السعودي شحنة معنوية قوية، سواء للاعبين الذين أشركهم مهدي علي مدرب الفريق للمرة الأولى في المباراة، مثل الحارس حسن حمزة، أو لاعبي الوسط سعود عبد الرزاق وعيد خميس، أو بالنسبة للمهاجم إيجور جيسوس، الذي غاب عن التشكيلة الأساسية في الجولات الماضية، واستعاد مكانه وفاعليته الهجومية أمام الهلال بتسجيل هدفي الفوز.

وبحصيلة فوزين وتعادل وثلاث خسائر، أغلق «الفرسان» صفحة البطولة الآسيوية، ليدخل أجواء التركيز محلياً استعدادا للأمتار الأخيرة في الموسم، خاصة وأنه يطمح في تحسين مركزه في جدول الترتيب بما يضمن بطاقة آسيوية في الموسم المقبل، بالإضافة إلى رغبته في حصد «الثلاثية» بالفوز بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة يوم 16 مايو الجاري، عندما يخوض المباراة النهائية أمام النصر على استاد هزاع بن زايد في العين.