ميلانو (أ ف ب)

رُفعَت مدة إيقاف رئيس لاتسيو كلاوديو لوتيتو من سبعة إلى 12 شهراً مع تغريم النادي مبلغ 200 ألف يورو، بسبب مخالفة بروتوكولات فيروس كورونا، وذلك بحسب ما حكمت محكمة الاستئناف في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

 وتقدم لاتسيو باستئناف القرار الصادر في 26 مارس بإيقاف رئيسه لسبعة أشهر وتغريم نادي العاصمة مبلغ 150 ألف يورو، لكنه خسر الاستئناف ما تسبب برفع العقوبتين. كما أبقت محكمة الاستئناف في الاتحاد الإيطالي على عقوبة إيقاف طبيبي النادي إيفو بولتشيني وفابيو روديا لمدة 12 شهراً.

 واتُهم لاتسيو بعدم إبلاغ السلطات الصحية المحلية بحالات عدة إيجابية في صفوفه أواخر أكتوبر، عشية مباراة في دوري أبطال أوروبا ضد بروج البلجيكي، وبعدها في نوفمبر قبل مباراة أخرى في المسابقة ذاتها ضد زينيت سان بطرسبورج الروسي.

 ويفرض الاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا» على لاعبي وطواقم الأندية إجراء فحوص للكشف عن فيروس كورونا قبل أي مباراة.

 وتبين أن لاعباً واحداً على الأقل من الفريق جاءت نتيجته إيجابية خلال الفحص الذي أجراه الاتحاد القاري، بعدما كانت نتيجته سلبية في الفحص المخصص لمباريات الدوري المحلي خلال الفترة ذاتها. وانتقد الاتحاد الإيطالي نادي العاصمة على سماحه لثلاثة لاعبين بالمشاركة في حصة تمرينية أقيمت في الثالث من نوفمبر، رغم أن نتائجهم جاءت إيجابية قبلها بيوم فقط.

 كما اتُهم لاتسيو بإشراكه لاعبين في الدوري المحلي كان من المفترض أن يكونوا في "فترة عزل إجبارية، في حالة عدم ظهور أعراض ، لمدة 10 أيام على الأقل".