رضا سليم (دبي)

أحرز العداء المغربي عثمان صافي لقب الفئة المفتوحة للرجال، لسباق الجري 5 كلم بدورة ند الشبا الرياضية، التي أسدل عليها الستار مساء أمس في قلب مضمار ميدان، ليكون مشهد الختام مميزاً بعد 16 يوماً من المنافسات في البادل تنس والدراجات والجري.

 وجاءت صدارة صافي بعدما قطع المسافة في زمن قدره 15:12.64 دقيقة، وحل مواطنه سفيان دردور ثانياً بزمن 15:24.16 دقيقة، وجاء البريطاني لي جاريت في المركز الثالث بزمن 15:27.68 دقيقة. وفي فئة الهواة الإماراتيين، حصل حمد محمد خميس على المركز الأول بزمن 16:48.13 دقيقة، وعبد الله النقبي على المركز الثاني، وفارس الزعابي على المركز الثالث.

 وأحرزت البولندية ايميليا سكولوبويتشز بالمركز الأول في فئة السيدات المفتوحة بزمن 18:47.80 دقيقة، وفازت الأسترالية جاسمين ايدن جرين بالمركز الثاني بزمن 19:53.18 دقيقة، والسلوفينية افيتا سترايلوفا بالمركز الثالث بزمن 20:19.35 دقيقة، وفي فئة الهواة المواطنات، حصلت مريم الشامسي على المركز الأول بزمن 22:07.46 دقيقة وشهد بودبس على المركز الثاني بزمن 22:49.43 دقيقة ونورة الغفلي على المركز الثالث بزمن 25:39.43 دقيقة.  

وعقب ختام المنافسات توج سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة، الفائزين بالمراكز الأولى في سباق الجري لمسافتي 10 كيلومترات و5 كيلومترات، كما تم تكريم إسماعيل محمد البلوشي الرياضي من أصحاب الهمم لتمكنه من إنهاء 5 كيلومترات في سباق الجري، إضافة لتكريم المؤسسات والشركات الوطنية الحكومية والخاصة الراعية للحدث والشركاء الداعمين.

 وشارك أكثر من 2500 رياضي ورياضية في فعاليات النسخة الثامنة من الدورة، حيث شارك في بطولة البادل تنس أكثر من 700 لاعب من بينهم 500 لاعب إماراتي، وفي سباق الدراجات الهوائية شارك نحو 870 دراجاً منهم 350 في فئة الهواة المواطنين، 370 في الفئة المفتوحة للرجال و65 الفئة المفتوحة للسيدات و55 فئة الهواة المواطنات و30 في فئة أصحاب الهمم، وشارك في سباق الجري أكثر من 960 عداء، حيث شارك في سباق 5 كيلومترات نحو 570 مشاركاً، وفي سباق 10 كيلومترات أكثر من 390 مشاركاً. وأكد عثمان صافي «35 عاماً» أن الأجواء الحارة جعلت السباق صعباً، وقال: بحكم تعودي على التدريبات المسائية في مثل هذا الطقس استطعت التأقلم مع الأجواء وحسم المركز الأول بفارق حوالي 12 ثانية عن مواطني سفيان دردور بطل النسخة الماضية، لقد دخلت السباق، ولدي تحد كبير من أجل تحقيق اللقب رغم إدراكي مدى صعوبته ووسط منافسة قوية للعدائين الأفارقة والأوروبيين.

ووجه العداء المغربي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على دعم سموه الكبير لدورة ند الشبا الرياضية، التي تحولت إلى مهرجان رياضي خلال الشهر المبارك تستقطب المشاركين من مختلف الجنسيات والفئات العمرية. وأوضح صافي أنه رغم جائحة كورونا إلا أن دورة ند الشبا استطاعت أن تقدم نسخة استثنائية لسباق الجري، بمشاركة واسعة من مختلف الجنسيات، وأن السمعة الجيدة للدورة تشكل حافزاً لكل العدائيين للمشاركة في السباق والاستعداد له بشكل جيد.