دبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، كرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، شركة «نخيل» الفائزة بجائزة البصمة الرياضية، وذلك ضمن احتفالية تكريم الفائزين بالدورة الثامنة لجائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني، والتي أقيمت في مقر متحف الاتحاد في دبي تحت شعار «هذا ما كان يحبه زايد»، وذلك تأكيداً لثوابت العمل الإنساني في الإمارات، وتعزيزاً للمشاركة المجتمعية والعمل التطوعي وتقدير كل جهد من شأنه إبراز القيم الوطنية والإنسانية في المجتمع الإماراتي والعربي.

 ويأتي تنظيم جائزة البصمة الرياضية بالتعاون بين مجلس دبي الرياضي و«مؤسسة وطني الإمارات»، بهدف نشر ثقافة العمل الإنساني وروح العطاء للمجتمع في الرياضة، وتعزيز مكانة العمل الاجتماعي التطوعي في القطاع الرياضي، وتمت دعوة الأندية والمؤسسات الرياضية والعامة والأفراد ذوي المساهمات في القطاع الرياضي الترشح للتنافس على الفئتين: الفردية والمؤسسية وفق محور التنافس «مسؤولية العمل الإنساني في القطاع الرياضي»، الذي يشمل المبادرات المجتمعية التي تحقق الأهداف الإنسانية والمجتمعية للرياضة، بحيث يكون لتلك المبادرات أثر إيجابي على القطاع الرياضي.

 وجاء فوز «نخيل» بجائزة البصمة الرياضية بفضل مبادراتها المستمرة لتعزيز أسلوب حياة متوازن للمجتمع، من خلال توفير المرافق الرياضية العصرية التي تعد جزءاً أساسياً في مجتمعات نخيل، حيث تضم مسارات مخصصة لرياضة الدراجات الهوائية والجري وملاعب رياضية وحدائق، مما يوفر الأماكن المثالية للجميع بين سكانها البالغ عددهم 300 ألف نسمة. كما قامت منذ تأسيسها برعاية واستضافة الأحداث الرياضية الدولية المرموقة في مجتمعاتها، مثل طواف الإمارات العالمي، وطواف دبي الدولي، والسباقات المحلية للدراجات الهوائية، وتحدي الجري للسيدات، وبطولات الترايثلون الدولية، وسباق بنك دبي التجاري للجري في النخلة، وغيرها الكثير سواء في مشروعها الرائد - نخلة جميرا، وكذلك في جزر ديرة، إلى جانب العديد من الفعاليات الرياضية المجتمعية في مراكز التسوق.

 وتدعم نخيل سنوياً تحدي دبي للياقة البدنية بعدد من الفعاليات الرياضية واللياقة البدنية للموظفين على مستوى الشركة، فضلاً عن الفعاليات المجتمعية المجانية ومناطق الجذب للمقيمين على مدار الحملة التي تستمر لمدة شهر سنوياً. وتمت إضافة جائزة البصمة الرياضية لفئات جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني بداية من الدورة السابعة للجائزة، وذلك تحت شعار «قدرات بلا حدود»، وقد فازت بالبصمة الرياضية الأولى مجموعة «لاند مارك» التجارية الكبرى، تقديراً لدور المجموعة في التوعية بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني لجميع فئات المجتمع، وكذلك تنظيم فعالية مسيرة المشي السنوية لمحاربة السكري بمشاركة الآلاف من مختلف الجنسيات والأعمار.