معتصم عبدالله (دبي)
أنهى شباب الأهلي السباق، في دوري الخليج العربي تحت 21 عاماً مبكراً، بعدما حسم اللقب الأول في تاريخه، قبل جولة على ختام البطولة، بفوزه على مضيفه الوصل 2-1 ضمن «الجولة 25»، ليرفع رصيده إلى 55 نقطة، بفارق 5 نقاط عن أقرب ملاحقيه العين «الوصيف»، والذي تعثر بالتعادل أمام ضيفه الجزيرة 2-2 ضمن الجولة ذاتها.
وخدم «الفرسان» نفسه بنفسه في «جولة الحسم» بتحقيق الفوز الـ 17، في مشوار التتويج، على حساب «الإمبراطور» 2-1، ويستفيد في المقابل من تعثر كل منافسيه، بداية بالعين «الوصيف» بتعادله مع «فخر أبوظبي» 2-2، ليرفع رصيده إلى 50 نقطة.
في المقابل، خسر الشارقة صاحب المركز الثالث برصيد 48 نقطة أمام ضيفه عجمان 1-2، وتعادل اتحاد كلباء الرابع برصيد 48 نقطة أيضاً أمام ضيفه حتا 1-1، فيما تراجع الوحدة إلى المركز الخامس بالرصيد ذاته «48 نقطة» بخسارته أمام مضيفه النصر 0-1.
وانضم شباب الأهلي المتوج بلقبه الأول، الى قائمة أبطال دوري الخليج العربي تحت 21 عاماً، والتي ضمت فرق الجزيرة 2008-2009، والعين صاحب الرقم القياسي في التتويج بـ 7 ألقاب آخرها 2018- 2019، والشارقة بطل 2015- 2016، والوحدة بطل نسخة 2016- 2017، والنصر 2017- 2018.
وينتظر «الفرسان» الاحتفال بالتتويج الرسمي في مباراة «الجولة 26» والأخيرة أمام ضيفه النصر الأربعاء المقبل، على ستاد مكتوم بن راشد، وتشهد الجولة ذاتها، والتي تنطلق مبارياتها في الساعة العاشرة مساء مواجهات الشارقة مع اتحاد كلباء، عجمان مع الفجيرة، الوحدة مع بني ياس، خورفكان مع الجزيرة، والظفرة مع الوصل، وحتا مع العين.
واستحق شباب الأهلي معانقة لقبه الأول في «دوري 21»، بعدما حقق أعلى معدل انتصارات بالفوز في 17 مباراة، مقابل التعادل في 4 مباريات، والخسارة في مثلها، ومثل هجوم «الفرسان» كلمة السر في التتويج باللقب، بعدما سجل لاعبوه 61 هدفاً، ليكون أقوى هجوم في الدوري، مقابل 29 هدفاً استقبلتها شباكه ثالث أقوى دفاع.
وأنصفت نتائج الموسم الحالي «الفرسان» في التتويج باللقب الذي كان قريباً منه في الموسم الماضي 2019- 2020، قبل قرار الإلغاء بداعي جائحة كورونا.
ومرت مسابقة دوري الخليج العربي تحت 21 على مدار نسخها الماضية بالعديد من المتغيرات، بعدما انطلقت نسختها الأولى موسم 2008- 2009 بالتزامن مع مسابقات «المحترفين» موسم 2008- 2009، وحملت مسمى دوري الرديف، واستمرت بذات المسمى على مدار 4 مواسم، وتغير المسمى إلى دوري اتصالات للرديف في موسم 2012- 2013، قبل أن تعود للمسمى الأول.
وبداية من موسم 2014- 2015، حملت المسابقة مسمى دوري تحت 21 عاماً، وفي موسم 2017- 2018 حملت مسمى «دوري الخليج العربي للرديف»، والذي شهد تتويج نادي النصر بلقبه الأول، بعدما حصد 48 نقطة، وحل الوحدة وصيفاً برصيد 43، قبل أن يعود المسمى الحالي «دوري الخليج العربي تحت 21» في موسم 2018- 2019.

من ناحية أخرى، استغل سيد خميس المهاجم «المقيم» لبني ياس مواجهة فريقه أمام ضيفه الظفرة، لينفرد بصدارة الهدافين، بعدما سجل 5 أهداف في المباراة التي انتهت بتفوق «السماوي» 7-1، ولم يمنع احتلال بني ياس المركز العاشر في الترتيب العام برصيد 28 نقطة، مهاجمه سيد خميس من الاحتفال مبكراً بلقب الهداف برصيد 20 هدفاً وبفارق 5 أهداف عن أقرب ملاحقيه أحمد فوزي قائد الجزيرة.