أنور إبراهيم (القاهرة)

دعا الإنجليزي لي شارب «49 عاماً» أسطورة مانشستر يونايتد، ومقدم البرامج التليفزيوني الشهير، ناديه إلى ضرورة سرعة تجديد عقد النجم الفرنسي بول بوجبا، واصفاً إياه بأنه من طراز عالمي أعلى من كثيرين في «البريميرليج»، ولا ينبغي التفريط فيه ، خاصة أنه سيبدأ قريباً العام الأخير من عقده .
وطالب شارب في تصريحات لصحيفة «ميرور» إدارة «اليونايتد» بأن تتمسك بوجود بطل العالم المتوج مع منتخب فرنسا بكأس العالم 2018، داخل الفريق، لأنه ما زال أمامه الكثير الذي يقدمه مع «الشياطين الحمر»، وعدم التضحية بتركه يرحل مجاناً في 2022. 

وأضاف: إذا كان قلب بوجبا في مانشستر يونايتد، سوف أبذل ما في وسعي بحكم صلتي الوثيقة بالنادي، من أجل التجديد له قبل نهاية هذا الصيف، أما إذا كان لا يريد تمديد عقده أو التوقيع على عقد جديد، لانشغال رأسه بناد آخر، سوف تتم الموافقة على بيعه في بداية الصيف، وهكذا يكون لدى النادي الوقت الكافي لإيجاد بديل من طراز عالمي يحل محله، ولكن على أية حال أحاول بكل جهدي الاحتفاظ به للنادي.
وقال لي شارب الذي اعتزل كرة القدم في 2004، وحقق شهرة كبيرة في مجال البرامج الرياضية التليفزيونية التي قدمها ، إنه مشجع لبول بوجبا ويقدره كثيراً وينبهر بمشاهدته وهو يداعب الكرة.
وأضاف: عندما يكون بوجبا في فورمته الفنية والبدنية، فإنه يظهر في صورة أفضل كثيراً من معظم لاعبي «البريميرليج»، إنه من نوعية اللاعبين الذين يظهرون في المواقف الصعبة، ويجيد قيادة الفريق، كما إنه يتمتع بالقدرة على تسجيل الأهداف وصناعتها لزملائه، إنه لاعب رائع.
انتقل بوجبا إلى مانشستر يونايتد عام 2016 قادماً من يوفينتوس الإيطالي، مقابل 100 مليون يورو، وارتبط اسمه بالرحيل عن «اليونايتد» خلال العامين الأخيرين، حيث كان ريال مدريد الإسباني وناديه السابق يوفينتوس الإيطالي مهتمين بالحصول على خدماته.