معتز الشامي (دبي)

بدأ الجهاز الفني للعين خطة التجهيز لاستئناف دوري الخليج العربي بـ «الجولة 24» يوم 3 مايو المقبل، وخاض الفريق «ودية» أمام الظفرة، انتهت بالتعادل 2-2، وسبقها حصول اللاعبين على راحة لمدة 5 أيام، بعد العودة من الرياض، والخروج من «تمهيدي الأبطال»، واكتفى المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، بالتدريبات اليومية، مع بدء تجهيز الفريق فنياً عبر خوض تجربتين، الأولى مع الظفرة، وخرج منها «الزعيم» بمكاسب فنية، بينما يتم تحديد الودية الثانية خلال الفترة المقبلة.
وبالعودة إلى ودية الظفرة، أجرى بيدرو تغييرات في التشكيلة، ودفع بخالد عيسى في حراسة المرمى، ومعه محمد شاكر، وبندر الأحبابي، ومهند العنزي، وسعيد جمعة، وأحمد برمان ومحمد هلال، ومحمد فايز، وفهد حديد ولابا كودجو.
وتألق بندر الأحبابي ولابا وفهد حديد، فيما أراح الجهاز شيوتاني وكايو وويلسون وإيريك، وسجل لاعبا وحديد هدفي «البنفسج».

وكشفت المباراة عن نقاط القوة والضعف في أداء الفريق، خاصة مع رغبة الجهاز الفني في إجراء تغييرات على بعض المراكز خلال الجولات الثلاث المتبقية على نهاية الموسم، حيث يلعب العين الجولتين 23 و24 خارج ملعبه، أمام اتحاد كلباء يوم 3 مايو، والجزيرة 7 مايو، ويستضيف حتا 11 مايو في ختام الموسم.
ووضح عدم اعتماد العين على ويلسون في الفترة الأخيرة، ما يعني أن رحيله عن أصبح هو الأقرب، بالإضافة إلى إيريك، بينما يكون أمام العين «الميركاتو الصيفي» لإبرام صفقات من «العيار الثقيل»، لتدعيم الصفوف، خاصة الجناح وصانع اللعب والمهاجم المتأخر.
وتفيد المتابعات أن شركة الكرة ما زالت تدرس الخيارات بشأن ملف الجهاز الفني، وتبدأ في التفاوض مع «البديل» مع نهاية الموسم، حيث تلقت عدداً من «السير الذاتية»، وقامت بتحضير «قائمة مصغرة» من 5 مدربين، يتم تقليصهم إلى 3 أسماء فقط خلال أسبوعين، لبدء التفاوض معهم، لتحديد الأنسب على ضوء النتائج السابقة، وحجم الإنجازات، حيث ترغب الإدارة في مدرب يملك الطموح وسبق له حصد الألقاب سواء في المنطقة أو أوروبا.