مراد المصري (دبي)

تتمسك الأندية الـ 12 بمواصلة السعي لإطلاق دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم، رغم التهديدات والوعيد من الاتحادين الأوروبي والدولي بالعقوبات والحرمان، إلا أن الأندية تريد نسخ تجربة كرة السلة في أوروبا.
وأبدت الأندية الـ 12 التي أطلقت دوري السوبر الأوروبي، بقيادة ريال مدريد الإسباني، تفاؤلها بقدرتها على تطبيق المشروع على أرض الواقع، متسلحة بالجوانب القانونية التي تدعم موقفها، رغم تهديدات المنظمات الرياضية والحكومية، وفكرة دوري السوبر ليست الأولى في أوروبا، وسبق إطلاقها مطلع الألفية الجديدة، على صعيد كرة السلة، مع إقامة بطولة «اليورو ليج» لأندية الصف الأول، وبطولة أخرى للأندية الأقل مستوى.
بطولة «اليورو ليج» لكرة السلة تقام بتنظيم شركة تجارية، بعيداً عن الاتحادين الأوروبي والدولي لكرة السلة اللذين هددا وقت إطلاقها بحرمان لاعبيهم من المشاركة مع المنتخبات الوطنية، وهو ما لم يحصل بعد ذلك، وتقوم فكرة دوري السوبر الأوروبي لكرة السلة على تنافس 18 فريقاً سنوياً فيها، بمشاركة 11 من كبار الأندية، وفق رخصة مشاركة دائمة، فيما تتأهل 7 فرق بحسب نتائجهم في دوريات بلادهم.
أندية كرة القدم الأوروبية تحاول للسير على خطى دوري السوبر لكرة السلة، بعدما رأت أنه يحقق عائدات مالية أكبر ومتابعة جماهيرية ضخمة.
ويعتبر ريال مدريد الذي يقود مشروع كرة القدم، الفريق الأكثر تتويجاً بلقب دوري السوبر الأوروبي لكرة السلة برصيد 10 ألقاب، منها لقبان منذ تطبيق هذه الفكرة الجديدة في عامي 2015 و 2018 .