لوزان (رويترز)
قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" إنه سيتخذ قراراً نهائياً بشأن استمرار ميونيخ وبلباو ودبلن في استضافة مباريات في بطولة أوروبا يوم الجمعة المقبل، بعد أن أخفقت هذه المدن في تقديم ضمانات للسماح للمشجعين بالحضور في الملاعب.

وطالب اليويفا 12 مدينة تستضيف مباريات البطولة بتحديد خططها بشأن حضور المشجعين بحلول بداية أبريل، وتعهدت المدن التسع الأخرى بالسماح بحضور جماهيري بنسب تتراوح بين 25 % وسعة الاستاد كاملة.

لكن دبلن وبلباو أخفقتا في التعهد بالسماح بحضور بعض الجماهير على الأقل، بينما لم يستبعد رئيس بلدية ميونيخ منع المشجعين من حضور المباريات بسبب معدلات الإصابة بفيروس كورونا، والإجراءات التي تتخذها السلطات للحد من انتشار الوباء في بافاريا. وقال اليويفا في بيان: تم عرض عدة خيارات على اللجنة التنفيذية بشأن المباريات المقرر إقامتها في بيلباو ودبلن وميونيخ، حيث لم تؤكد تلك المدن حتى الآن مدى قدرتها على السماح لجماهير بحضور المباريات. ولذلك كلفت اللجنة مسؤولي اليويفا بالخروج بقرار نهائي في مؤتمر عبر تقنية الفيديو يوم الجمعة.