روما (أ ف ب) 

وافقت السلطات الإيطالية بأن تكون المباريات المقررة على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، خلال كأس أوروبا لكرة القدم الصيف المقبل، أمام مدرجات ممتلئة «بنسبة 25 بالمئة على الأقل» من قدرتها الاستيعابية، وذلك بحسب ما أعلن «الثلاثاء» الاتحاد المحلي للعبة.
وتقام مباريات الدوري والكأس الإيطاليين ومسابقتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي «يوروبا ليج» من دون جمهور هذا الموسم بسبب تداعيات فيروس كورونا، لكن إيطاليا وجدت نفسها تحت ضغط كبير من الاتحاد الأوروبي «اليويفا»، من أجل السماح بحضور الجمهور لو بعدد محدود خلال المباريات المقررة الصيف المقبل على أرضها في كأس أوروبا التي أرجئت من 2020 بسبب «كوفيد-19».
وقال رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم جابرييلي جرافينا: إيطاليا وروما حاضرتان، الحصول على موافقة الحكومة لحضور الجمهور في مباريات كأس أوروبا 2020 في روما أخبار رائعة سننقلها فوراً إلى «اليويفا».
وفي بيانه، كشف جرافينا أنه تلقى رسالة من وكيلة وزارة الرياضة الجديدة نجمة المبارزة السابقة فالنتينا فيتسالي، تقول فيها إنه سيسمح بحضور 25 بالمئة على الأقل من القدرة الاستيعابية للملعب الأولمبي في روما،.
وكان من المقرر أن تقام كأس أوروبا الصيف الماضي في 12 مدينة من 12 دولة لكن فيروس كورونا تسبب بإرجائها لعام لتقام بين 11 يونيو و11 يوليو المقبلين.
وتستضيف روما مباريات إيطاليا في دور المجموعات حيث تلتقي تركيا وسويسرا وويلز، إضافة الى إحدى مباريات الدور ربع النهائي.
وهدد الاتحاد الأوروبي بأن المدن التي لن تتمكن من إقامة المباريات أمام جمهور ستخسر حق الاستضافة لصالح مدن أخرى.
وكان رئيس «اليويفا» السلوفيني ألكسندر تشيفيرين واضحاً الشهر الماضي، حين قال بأنه لا يريد أن يرى أي مباراة في كأس أوروبا 2020 تقام «أمام مدرجات خالية».