أبوظبي ( الاتحاد)

أكد المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، أن النيابة العامة في أبوظبي اتخذت، وبشكل فوري إجراءات تنفيذ القرار السامي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، القاضي بالإفراج عن عدد من نزلاء المنشآت الإصلاحية بمناسبة شهر رمضان المبارك، وبدأت بالإجراءات التنفيذية بالتنسيق مع القيادة العامة لـ «شرطة أبوظبي»، بما يضمن سرعة عودة من شملتهم المكرمة إلى أسرهم، وتحقيق الهدف الرئيس لهذا القرار السامي، والمتمثل في إعادة لم شمل العوائل في هذه الأيام المباركة.
وتقدم النائب العام لإمارة أبوظبي، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» على هذا العطاء الأبوي، الذي شمل به أبناء شعبه والمقيمين في كنف قيادته الحكيمة، والذي أصبح في وجدان المجتمع جزءاً من نفحات شهر رمضان المبارك، موضحاً أن هذه المكرمة حملت للمفرج عنهم رسالة أبوية وإنسانية، بأن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً في الانحياز لأبنائها وإتاحة كل الفرص الممكنة لهم ليكونوا نافعين لأنفسهم ولأسرهم ولمجتمعهم.
كما توجه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لما يوفره من دعم للسلطة القضائية في إمارة أبوظبي، ومن ضمنها النيابة العامة، والتي أثمرت إنجازات نوعية ساهمت في تجويد أداء القضاء، وبالتالي تعزيز منظومة العمل القضائي في إمارة أبوظبي.
وأشاد بالمتابعة المستمرة التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، لأحوال نزلاء المنشآت الإصلاحية، وحرصه على توفير أعلى المعايير الإنسانية الكفيلة بحفظ حقوق النزلاء، وإعادة تأهيلهم كي يتمكنوا من المشاركة بفاعلية في مسيرة تطور وبناء وطنهم.
من جهةٍ أخرى؛ عبر المستشار البلوشي عن أمله بأن تشكل المكرمة حافزاً لبقية النزلاء للاستفادة من فرص الالتزام في المؤسسات الإصلاحية، بحيث تكون لديهم الفرصة لنيل العفو في مناسبات قادمة، كما طالب المشمولين بالعفو أن يعملوا على أن تكون هذه المكرمة نقطة بداية لمرحلة جديدة من حياتهم عنوانها الجد والعمل واحترام القانون، مشيراً إلى الدور المحوري للأسرة في مساعدة هذه الفئة على سرعة الاندماج في المجتمع، عبر احتضان أبنائهم واستيعابهم لمساعدتهم على العودة لحياتهم الطبيعية بإيجابية.
وفي ختام كلمته، رفع النائب العام لإمارة أبوظبي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك؛ باسمه واسم جميع العاملين في النيابة العامة بأبوظبي؛ إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، وقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، سائلاً الله عز وجل أن يعيده بالخير والبركة على الأمة الإسلامية والعالم أجمع.