أبوظبي (الاتحاد)

اختتم منتخبنا الوطني للمصارعة للشباب والناشئين معسكره بالفجيرة، الذي أقيم في ضيافة نادي الفجيرة للفنون القتالية منذ يوم 29 مارس، استعداداً للمشاركات الخارجية وعودة النشاط خلال المرحلة المقبلة، وضمت قائمة المنتخب 6 لاعبين من فئتي الشباب والناشئين والطاقم الفني والطبي، المكون من شعبان السيد المدير الفني للاتحاد، وتوفيق السيد المدرب العام، والمدرب نوار الحاج ومحمد سيف الدين «معالج»، واللاعبين من الناشئين خليفة الحفيتي، خالد عبدالله سيف، عبدالله راشد الكياني، عبدالله فتحي، ومن فئة الشباب عبيد راشد وسيف مبارك، واشتمل المعسكر على عدد من الحصص التدريبية والمحاضرات النظرية حول الجديد في مجال اللعبة ومستجدات التحكيم ليكون نجوم المنتخب على علم بها، حيث حقق التجمع النجاح المنتظر.

ووجه محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو، الشكر إلى أحمد حمدان الزيودي المدير التنفيذي لنادي الفجيرة للفنون القتالية، لمساهمة النادي المستمرة في دعم المنتخبات الوطنية ونشاط الاتحاد، مما كان له أبلغ الأثر في النجاح الذي حققه المعسكر الذي احتضنه النادي بشكل كامل، والذي يأتي ضمن خطط الاتحاد لإعادة تطوير المصارعة لتعود سابق عهدها، مشيداً بالانضباط والالتزام الكبير من اللاعبين والجهاز الفني بالإجراءات الاحترازية خلال المعسكر، ومتمنياً أن تعود الحياة لطبيعتها بشكل عام لتعود الابتسامة للشارع الرياضي، وعجلة النشاط الرياضي في مختلف الألعاب بشكل عادي.