أنور إبراهيم (القاهرة)
ازدادت الإثارة في السباق الثلاثي نحو لقب الدوري الإسباني «الليجا»، بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد، بعد خسارة «الأتليتي» من إشبيلية 0-1 في الجولة 29 للمسابقة. 
ورغم أن فارق النقاط بين هذا الثلاثي أصبح متقارباً جداً، فإن الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو، يقول بمنتهى الثقة: إن هذه المنافسة لا تزعجه ولا تخيفه، واعترف بمسؤوليته عن الهزيمة من الفريق الأندلسي، ولكنه أكد في الوقت نفسه أنه لا يساوره أدني قلق على فريقه الذي يتصدر البطولة منذ شهر نوفمبر الماضي.
وقال سيميوني في تصريحاته بعد المباراة، والتي نقلتها شبكة راديو وتليفزيون مونت كارلو سبورت: إشبيلية بدأ المباراة بصورة جيدة، وأخطأت أنا عندما قمت بإجراء تغيير بعد نصف ساعة فقط من بداية المباراة.
وعلق قائلاً: عندما يقرر مدرب «يقصد نفسه» إجراء تغيير بعد 30 دقيقة، فإنه لن يجد المبرر الذي يقوله بشأن هدفه من هذا التغيير المفاجئ، لقد سيطرنا على المباراة في شوطها الثاني، ولاحت لنا الكثير من الفرص، ولكننا لم نكن حاسمين بالدرجة التي تعيدنا إلى المباراة.