مصطفى الديب (أبوظبي)

تعد مباراة اليوم بين الجزيرة صاحب الأرض، والوصل الضيف، واحدة من أهم مباريات البطولة، خاصة أنها تلعب دوراً مهماً في قول «كلمة الفصل»، في لقب الدوري، ففوز «فخر أبوظبي» يعني مواصلته المشوار، والضغط على بني ياس المتصدر بفارق نقطة، والذي يلعب بعده مباشرة، فيما أن التعادل أو الخسارة بمثابة أكبر هدية لـ«السماوي»، خاصة أن الفارق وقتها يتسع إلى ثلاث نقاط أو أربع، في حال فوز بني ياس على الشارقة.
وتختلف الدوافع لدى الطرفين، وتعد أقوى وأكبر لدى لاعبي «فخر أبوظبي» الذين يريدون حصد لقب هذا الموسم، فيما أن «الإمبراطور» ولاعبيه يهدفون إلى مواصلة العروض القوية، والتأكيد على أن الفريق أصبح أقوى من الفترة الماضية، خاصة الدور الأول الذي شهد نزيف العديد من النقاط، بالتعرض للكثير من الخسائر، من بينها الخسارة على أرضه من الجزيرة بالثلاثة.
ويتوقع المراقبون أن تأتي المباراة هجومية في المقام الأول، خاصة أن صفوف الفريقين تضم نخبة من الهدافين، تحديداً علي مبخوت قناص الجزيرة، ومتصدر هدافي الدوري حتى الآن، وفي الوقت نفسه يعتمد الوصل على فابيو ليما، ويملك «فخر أبوظبي» 47 نقطة، في وصافة البطولة، فيما يأتي الوصل ثامناً وله 34 نقطة.