أنور إبراهيم (القاهرة)
رفض الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنتر ميلان، الإفراط في التفاؤل بعد فوز فريقه الصعب 1-0 على فريق أتالاتنا في الجولة 26 من بطولة الدوري الإيطالي «الكالشيو»، واقترابه من تحقيق هدف الفوز باللقب، بعد غياب استمر أكثر من عقد كامل، وتحديداً منذ عام 2010.
واتسع الفارق بين «النيراتزوري» وأيه سي ميلان منافسه الأول في مدينة ميلانو إلى 6 نقاط، على قمة المسابقة. 
وسأل مراسل شبكة سكاي إيطاليا، كونتي بعد المباراة: هل أصبحت بطولة الدوري في «جيبك»؟ فرد قائلاً: المشوار لم ينته بعد، فهناك 12 جولة متبقية وكل الاحتمالات واردة، ولكنني سعيد بأداء جميع اللاعبين، فهم مخلصون ومتفانون ويركزون تماماً على هدف انتزاع اللقب، ويعرفون جيداً أنهم مطالبون ببذل التضحيات لتحقيق هذا الهدف. 
ومن شدة فرحة كونتي بالفوز والنتيجة، قام بحركة اعتاد عليها في مثل هذه المناسبات، إذ «لف بجسمه دورة كاملة على قدم واحدة»، تعبيراً عن هذه الفرحة بالفوز على منافس عنيد وصعب.