مانشستر (أ ف ب) 

أوقف مانشستر يونايتد سلسلة الانتصارات القياسية، لغريمه ومضيفه مانشستر سيتي الذي كان حقق 21 فوزاً متتالية في مختلف المسابقات، بالفوز عليه 2-صفر في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم «الأحد».
وحسم «اليونايتد» مباراة «ديربي مانشستر» أمام «السيتي» بهدفين نظيفين، سجلهما البرتغالي برونو فيرنانديش «2» ولوك شو «50»، رافعاً رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد السيتي عند 65 في صدارة الترتيب.
وفيما يقف سيتي على مسافة قصيرة من إحراز لقبه الثالث في أربع سنوات، مع مدربه «الفذ» الإسباني جوزيب جوارديولا، قلص «اليونايتد» الفارق إلى 11 نقطة، قبل عشر مراحل على ختام الدوري، وترك فريق «الشياطين الحمر» الباب «شبه مفتوح»، في الصراع على لقب الدوري.
وعرف «اليونايتد» نزيفاً كبيراً في النقاط، إذ اكتفى لاعبو المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير بفوزين في آخر ثماني مباريات «قبل مباراة اليوم» في الدوري، وتعادلوا أربع مرات في آخر 5 مباريات، ليكون فريق «الشياطين الحمر» الأكثر تعادلاً بين رباعي المقدمة «9».
وسبق لـ«السيتي» أن فاز 15 مرة متتالية في الدوري، ولم يخسر في آخر 28 مباراة، في مختلف المسابقات، ويتابع مشواره في دوري أبطال أوروبا.
وتعود آخر خسارة لفريق جوارديولا في الدوري إلى 21 نوفمبر الماضي، عندما تعثر أمام توتنهام صفر-2، ليتراجع حينها إلى المركز الحادي عشر، قبل أن يستعيد توازنه تدريجياً ويهيمن على «البريميرليج».