مراد المصري (دبي)

يرى عدد من أبرز النجوم السابقين للوصل، أن المستقبل يبدو واعداً لـ«الفهود»، رغم مواصلة «عناد» الألقاب للفريق مرة أخرى هذا الموسم، عقب الخروج أمام شباب الأهلي، في نصف نهائي كأس الخليج العربي، لكرة القدم، وقدموا نصائحهم، من أجل مواصلة رحلة البناء التي ظهرت ملامحها بصورة «مبشرة» خلال الفترة الماضية، تحت قيادة المدرب البرازيلي أودير هيلمان.
وأكد إسماعيل راشد، قائد الوصل السابق، أن الفريق قدم أقصى طاقته، وهناك بوادر مشجعة تحت قيادة المدرب البرازيلي هيلمان، لكن هذا المدرب الذي اتفق الجميع على حُسن قيادته للفريق، بحاجة للأدوات التي تساعده على المنافسة في الموسم المقبل، وتحديداً عملية ضم أجانب ومقيمين بمستوى أعلى، ومحاولة ضم لاعبين مواطنين قادرين على إضافة الجودة المطلوبة، مع مواصلة السياسة الحالية في دعم المواهب الشابة الذين برزت منهم عدة أسماء، مؤكداً أن العودة للمنافسة وحصد الألقاب مهمة صعبة، وتتطلب عملاً كبيراً خلال المرحلة المقبلة.
وشدد «الجنرال» على أنه رغم أن المباريات المتبقية للفريق في الدوري فقط، إلا إنها تمثل محاولة إنهاء الموسم في أفضل مركز، والأهم ستكون تحدياً للاعبين لتثبيت أنفسهم في التشكيلة للاستمرار في الموسم المقبل وتأكيد أنفسهم أمام المدرب.
وأشار منذر علي نجم «الفهود» السابق، إلى أن الوصل بدأ بوضع الخطوط العريضة على الشكل والأداء واستعاد الروح القتالية الغائبة في آخر موسمين، ومع ذلك يحتاج إلى تدعيم صفوفه، سواء على صعيد الأجانب أو المواطنين لاستكمال رحلة الصعود الإيجابي والمنافسة بدرجة أقوى في الموسم المقبل، وقال: الأجانب الحاليون في الوصل جيدون، لكنهم ليسوا بمستوى الطموحات، ويجب إعادة النظر في أغلبهم، إلى جانب تعزيز «الدكة» بصف ثان من اللاعبين المواطنين، وعموماً فإن الفريق يبشر بالخير، وحصول اللاعبين الشباب على الخبرة في هذا الموسم، من خلال الفرصة التي حصلوا عليها أمر جيد، لاكتشاف قدراتهم وتحضيرهم للفترة المقبلة.
وشدد بدر حارب لاعب ومدير «الإمبراطور» السابق، على أن تقييم الفريق يجب ألا يتم من مباراة واحدة فقط، عقب الخسارة أمام شباب الأهلي، وإنما بالنظر إلى مجمل الموسم، وقال: تدعيم الصفوف هو الأولوية، وشيء مطلوب لمواصلة الارتقاء في الأداء، ولعل الميزة الجيدة أن هيلمان طلب استمرار اللاعبين كافة خلال فترة الانتقالات الشتوية، وبالتالي تعرف على الجميع من دون استثناء، وأصبح قادراً على تحديد الاحتياجات الفنية خلال التقرير النهائي الذي يقدمه كل مدرب في الأندية، مع الاقتراب من نهاية كل موسم، والأسرة الوصلاوية تستبشر بالأفضل في المرحلة المقبلة، وأن يتم الاستفادة مما تحقق إلى الآن لمواصلة العمل إلى المزيد.