محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تألق خالد الدرمكي لاعب الظفرة بصورة لافتة هذا الموسم، وحافظ على مستوى ثابت، رغم تنقله بين المراكز، من مباراة إلى أخرى، وظروف الإصابات التي أبعدته عن 6 جولات بدوري الخليج العربي، إلا أنه ظل محافظاً على تألقه، وأسهم بفعالية كبيرة، عندما تم توظيفه في «قلب الدفاع»، خلال آخر جولتين أمام الشارقة والعين، في حصد 4 نقاط ثمينة وصلت بالفريق إلى «النقطة 20».
ويرجع الدرمكي «29 عاماً» التألق إلى مساعدة زملائه والجهاز الفني، مشيراً إلى أنه يبقى دائماً «رهن الإشارة» في المركز الذي يريده المدرب، ويأمل أن يقدم أفضل في الفترة المقبلة.
وأشار إلى أن الفترة التي قاد فيها الصربي فوك رازوفيتش تدريب «الفارس» تعد «نقطة تحول» في مسيرته، وعدد من لاعبي الفريق، وقال: رازوفتيش كان له دور أساسي في تغيير صورة الفريق، والوصول إلى نهائي كأس رئيس الدولة في الموسمين الماضيين يعود إلى الأسلوب المختلف الذي اتبعه المدرب، ولم يكن تأثيره علي شخصياً فقط، بل على عدد من اللاعبين ومنظومة اللعب، واستفدنا منه كثيراً.
وأضاف: طموحاتنا هذا الموسم كانت كبيرة، في كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، ومركز متقدم بالدوري، إلا أن الظروف التي مر بها الفريق المتعلقة بـ «الجائحة»، والإصابات والإيقافات أسهمت في عدم تحقق الطموحات، صحيح أنها على الجميع، ولا نريد أن نجعلها مبرراً لكنها مؤثرة، وكما افتقدنا التركيز في عدد من المباريات، يضاف إلى ذلك أن التغيير الفني مع بداية الموسم له تأثير أيضاً لأنه ينعكس على نظام اللعب، وحالياً وبعد حضور بيدرو كوندي وماكيتي ديوب استطعنا أن نتغلب على ذلك، وأن نظهر بمستوى أفضل، ونعود إلى النتائج الإيجابية، وهما إضافة كبيرة للفريق.
وشدد الدرمكي على أن الفرصة ما زالت متاحة أمامهم لتحسين مركزهم في الدوري، والعمل بذات الروح والكفاءة التي واجهوا بها الشارقة والعين في آخر جولتين، وقال: أمامنا مباراة مهمة مع خورفكان، وهي اختبار قوي نعمل على اجتيازه بنجاح، والعودة بـ «العلامة الكاملة».
وعن طموحه الشخصي، قال: إن أقدم الأفضل دائماً للظفرة، وأن أصل إلى المنتخب الذي يمثل هدف لأي لاعب، ولست عاتباً على عدم اختياري في الفترة الماضية، لأن كل مدرب يختار اللاعبين الذين يرى أنهم قادرون على تنفيذ رؤيته، والمجموعة الموجودة حالياً في «الأبيض» مميزون، وأتمنى لهم التوفيق في تحقيق التطلعات.
وأكد الدرمكي أنه لم يتلق أي عروض من أي جهة خلال فترة الانتقالات الماضية، وأن عقده مع ناديه ممتد حتى 2023، وأن ما يسعى إليه بجانب زملائه أن يحققوا للنادي أول بطولة في تاريخه خلال المواسم القليلة المقبلة، والأسماء الموجودة قادرة على بلوغ الحلم.
وبشأن ارتباطه بـ «الرقم 24»، قال: عند تصعيدي إلى الفريق الأول في اتحاد كلباء اخترت الرقم، وبعد الانضمام إلى الظفرة كان خياري أيضاً، وشرف لي أن أرتدي رقماً كان يرتديه الدولي السابق عبدالرحيم جمعة، وبعيداً عن كرة القدم، أتمنى إكمال دراستي في الإعلام.
يذكر أن الدرمكي خاض 131 مباراة خلال 7 مواسم بدوري الخليج العربي بقميصي اتحاد كلباء والظفرة وسجل هدفاً، بينما لعب هذا الموسم 12 مباراة «946 دقيقة»، ولمس الكرة 375 مرة، ومررها 255، واستخلصها بنجاح 50 مرة.